تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تعلن الشروع في نشر قوات أوروبية في مالي بدءا من الأربعاء لدعم الحرب على الإرهاب

قوات فرنسية منتشرة في مالي ضمن قوة برخان. 22 سبتمبر/أيلول 2018.
قوات فرنسية منتشرة في مالي ضمن قوة برخان. 22 سبتمبر/أيلول 2018. © أ ف ب (أرشيف).
1 دقائق

قالت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي الأحد إنه سيتم الشروع في نشر قوات خاصة مشتركة تابعة للاتحاد الأوروبي في مالي بدءا من الأربعاء، لدعم الحرب على الإرهاب في المنطقة. وتضم الدفعة الأولى من هذه القوة نحو مئة جندي فرنسي وإستوني، سيلتحق بهم أفراد كتيبة ثانية تضم نحو 60 جنديا تشيكيا في أكتوبر/تشرين الأول، ثم نحو 150 جنديا سويديا في يناير/كانون الثاني 2021.

إعلان

أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي الأحد أنه سيتم نشر قوات خاصة مشتركة تابعة للاتحاد الأوروبي في مالي الأربعاء، لدعمها في معركتها ضد المجموعات الجهادية.

وصرحت بارلي للنسخة الإلكترونية من صحيفة "لاكروا" أن المجموعة الأولى من القوة ستضم نحو مئة جندي فرنسي وإستوني، بينما ستنشر كتيبة ثانية تضم نحو 60 جنديا تشيكيا في أكتوبر/تشرين الأول. وسينضم إليهم نحو 150 جنديا سويديا في يناير/كانون الثاني 2021.

كما قالت بارلي إن "إيطاليا أعربت للتو عن رغبتها بالانضمام إلينا" كذلك.

وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة، فقد أودى عنف الجهاديين والعنف العرقي في مالي والنيجر بوركينا فاسو، بحياة أربعة آلاف شخص على الأقل في 2019.

وتعرف منطقة الساحل بأكملها هجمات متزايدة تشنها مجموعات متطرفة رغم تعزيز الجيوش الوطنية بالمنطقة، ونشر نحو 5100 عنصر فرنسي من قوات مكافحة الإرهاب.

وفي نفس السياق، قالت الوزيرة الفرنسية إنه وبالرغم من أن الجهاديين باتوا أكثر ضعفا، فإنهم يلجؤون بشكل متزايد لتجنيد الأطفال القصر. وحذرت في هذا الصدد "على الرغم من جميع الإجراءات الاحترازية التي اتخذت، قد يصاب (بعض المجندين الأطفال) أو يقتلون في المعارك".

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.