تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إدخال عضو المحكمة الأميركية العليا الليبرالية غينسبورغ البالغة 87 عاماً المستشفى

1 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أُدخلت عضو المحكمة الأميركية العليا، القاضية الليبرالية روث بيدر غينسبورغ (87 عاماً)، المستشفى فجر الثلاثاء إثر الاشتباه بإصابتها بعدوى، بحسب ما أعلنت المحكمة الثلاثاء.

وقالت أعلى هيئة قضائية في الولايات المتّحدة في بيان إنّ غينسبورغ أُدخلت مستشفى جونز هوبكنز في بالتيمور فجر الثلاثاء بعدما كانت قد توجّهت ليل الإثنين إلى مستشفاها المعتاد في واشنطن إثر إصابتها بحمّى وقشعريرة.

وأضاف البيان أنّ غينسبورغ خضعت عصر الثلاثاء لعملية تنظيرية "لتنظيف دعامة للقناة الصفراوية وُضعت لها في آب/أغسطس الماضي"، مشيراً إلى أنّ القاضية "تستريح بهدوء وستبقى في المستشفى لبضعة أيام لتلقّي العلاج بالمضادّات الحيوية عن طريق الوريد".

وغينسبورغ هي واحدة من أربعة أعضاء ليبراليين في المحكمة المؤلّفة من تسعة قضاة، وتخضع صحّتها لمراقبة من كثب إذ إنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب تتحيّن الفرصة لتعيين قاض محافظ يحلّ محلّها، وهو أمر من شأنه أن يُميل الكفّة بقوة لمصلحة المحافظين على حساب الليبراليين في المحكمة ويغيّر بالتالي وجه العدالة الأميركية والسياسة الاجتماعية في البلاد لعقود.

ويُعيّن قضاة المحكمة العليا مدى الحياة أو إلى أن يقرّروا من تلقاء أنفسهم أن يتقاعدوا. وتمسّكت غينسبورغ بمنصبها، على الرّغم من كبر سنّها، لعلمها أنّ تقاعدها قد يغيّر مشهد العدالة الأميركية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.