تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحلف الأطلسي يدين مواصلة طالبان هجماتها في أفغانستان

شعار حلف شمال الأطلسي في بروكسل في 13 شباط/فبراير 2020
شعار حلف شمال الأطلسي في بروكسل في 13 شباط/فبراير 2020 اريس ايكونومو اف ب
1 دقائق
إعلان

بروكسل (أ ف ب)

دان حلف شمال الأطلسي الثلاثاء الهجمات "غير المقبولة" التي تشنّها حركة طالبان في أفغانستان، داعياً إلى إرساء "هدنة إنسانية" في البلاد.

وأوقعت الهجمات الأخيرة التي شنّتها طالبان الأحد والإثنين 30 قتيلاً في صفوف القوات الأفغانية وعشرات الجرحى.

وأكّدت دول الحلف في بيان أنّ "المنسوب الحالي للعنف المرتبط خصوصاً بالهجمات التي شنّتها طالبان ضدّ قوات الدفاع والأمن الأفغانية، غير مقبول، ويتسبّب بزعزعة الاستقرار ويقوّض الثقة في عملية السلام".

ودعا الحلف الأطلسي كل الفرقاء الأفغان إلى "تسوية سريعة للقضايا العالقة التي تعيق إطلاق مفاوضات أفغانية-أفغانية شاملة".

وذكّر البيان بأنّ "الحضور العسكري للحلف وشركائه في إطار مهمة الدعم الحازم في أفغانستان هو نتيجة لهذه الظروف".

وأبرمت الولايات المتحدة اتفاقاً مع طالبان لم يشمل الحكومة الأفغانية، يهدف إلى سحب القوات الأجنبية من البلاد مقابل ضمانات أمنية من طالبان وإطلاق محادثات سلام بين الفرقاء الأفغان.

وخفّضت الولايات المتحدة عديد قواتها المنتشرة في أفغانستان من 12 ألفاً إلى ثمانية آلاف و600 عنصر، وانسحبت بالكامل من خمس قواعد عسكرية في البلاد.

ويعتزم حلف الأطلسي تخفيض حضوره العسكري في البلاد من 16 ألفاً إلى 12 ألف عنصر.

وأضاف بيان الحلف "ندعو حكومة جمهورية أفغانستان الإسلامية وطالبان بشكل عاجل إلى الوفاء بتعهّداتهما، وخصوصا إلى الانخراط في مفاوضات أفغانية-افغانية وضمان ألا يجد الإرهابيون ملاذا على الأراضي الافغانية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.