تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا تتهم قراصنة إلكترونيين روسا بمحاولة سرقة أبحاث حول لقاح ضد كوفيد-19

باحثة تعمل مع الطبيب بول ماكاي لتطوير لقاح لكوفيد-19 في كلية الطب في امبيريال كوليدج بلندن بتاريخ 10 شباط/فبراير 2020
باحثة تعمل مع الطبيب بول ماكاي لتطوير لقاح لكوفيد-19 في كلية الطب في امبيريال كوليدج بلندن بتاريخ 10 شباط/فبراير 2020 تولغا اكمين ا ف ب/ارشيف
1 دقائق
إعلان

لندن (أ ف ب)

اتّهمت وكالة الأمن الإلكتروني البريطانية الخميس مجموعة من القراصنة الإلكترونيين قالت إنه من "شبه المؤكد" أنهم يعملون لحساب أجهزة الاستخبارات الروسية بمحاولة سرقة معلومات تتعلّق بتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد.

وأفاد "المركز القومي للأمن الإلكتروني" في بريطانيا أن الهجمات التي نفّذتها مجموعة "ابت29" مستمرة وأنها استهدفت حتى الآن أبحاثا تتعلّق بلقاحات كوفيد-19 في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا كما استهدفت منظمات تعمل على تطويرها.

وأكد أن التقارير تشير إلى أن المجموعة "تعمل بشكل شبه مؤكد كجزء من أجهزة الاستخبارات الروسية".

وأعرب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب عن امتعاضه حيال المعلومات التي نشرت مع توجيهات إلى المنظمات حول كيفية حماية نفسها من الهجمات الإلكترونية.

وقال إن "استهداف أجهزة الاستخبارات الروسية للجهات العاملة على مكافحة فيروس كورونا أمر غير مقبول على الإطلاق".

وأضاف "في وقت يلهث آخرون وراء مصالحهم الأنانية بسلوك متهور، تعمل بريطانيا وحلفاؤها بجد من أجل العثور على لقاح وحماية الصحة العامة".

وتابع "ستواصل بريطانيا مواجهة أولئك الذين يقومون بهذا النوع من الهجمات الإلكترونية ونعمل مع حلفائنا لمحاسبة مرتكبيها".

وأفاد المركز القومي للأمن الإلكتروني أن الهجوم يستهدف الحكومة والدبلوماسيين ومجموعات الأبحاث والرعاية الصحية والطاقة في مسعى "لسرقة ممتلكات فكرية قيّمة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.