فيروس كورونا: حصيلة يومية قياسية من الإصابات بالولايات المتحدة تجاوزت 67 ألف حالة

فحص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا في ولاية كولورادو الأمريكية. 20 يونيو/حزيران 2020.
فحص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا في ولاية كولورادو الأمريكية. 20 يونيو/حزيران 2020. © رويترز

سجلت الولايات المتحدة الأربعاء أكثر من 67 ألف إصابة جديدة خلال 24 ساعة محققة بذلك رقما قياسيا تخطى سابقه ليوم السبت الماضي والذي وصل إلى 66 ألفا. وأظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز المتخصصة في نشر بيانات المرض في البلاد أن إجمالي عدد المصابين بوباء كوفيد-19 ارتفع إلى 3,49 مليون شخص، وأن عدد الوفيات قد تخطى 137 ألفا بقليل (795 وفاة إضافية في 24 ساعة).

إعلان

ارتفع عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة مساء الأربعاء إلى أكثر من 67 ألف إصابة جديدة خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية في هذا البلد. وتنشر يوميا جامعة جونز هوبكنز، التي تُعتبر مرجعا في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19، البيانات الخاصة بأعداد الإصابات والوفيات يوميا في هذا البلد الأكثر تضررا في العالم.

وأظهرت بيانات جونز هوبكنز حتّى الساعة 20:30 (00:30 ت غ الخميس) أن الولايات المتحدة سجّلت خلال 24 ساعة 67632 إصابة جديدة بالوباء، إضافة إلى 795 وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الذين حصد الفيروس الفتّاك أرواحهم في هذا البلد إلى أكثر من 137200 شخص من أصل أكثر من 3,49 مليون مصاب.

01:12

ومنذ نهاية يونيو/حزيران تواجه أقوى دولة في العالم تزايدا متسارعا في أعداد المصابين بالفيروس ولا سيما في الولايات الواقعة في غرب البلاد وجنوبها. وعلى مدار الأيام العشرة الأخيرة تراوح عدد الإصابات الجديدة المسجّلة يومياً ما بين 55 ألفاً و65 ألف إصابة.

وتعادل هذه الأرقام ضعف تلك التي كانت تسجّل في أبريل/نيسان، عندما كان القسم الأكبر من الولايات المتّحدة يخضع لتدابير عزل للحدّ من تفشّي الوباء. وتعود حصيلة الإصابات اليومية القياسية السابقة إلى السبت وقد بلغت يومها 66528 إصابة. وظهر الرئيس دونالد ترامب في اليوم نفسه لأول مرة مرتديا كمامة في مكان عام أثناء زيارته مركزا طبيا، حتى يكون مثالا في مجال الصحة العامة في ظل اشتداد وتيرة الإصابات بالفيروس في أنحاء البلاد.

ورغم أن الولايات المتحدة قد باتت وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضررا من جائحة كوفيد-19، إن على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات، إلا أن هذه الأرقام تبقى في نظر خبراء الأوبئة بعيدة عن الأعداد الحقيقية، جراء الصعوبات التي كانت تعترض عمليات الخضوع للفحوص المخبرية خلال شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان.

وتوقعت نمذجات وبائية محدّثة أن تزداد الحصيلة اليومية للوفيات المرتبطة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة ليبلغ إجمالي الوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد 151 ألفاً بحلول 1 أغسطس/آب و157 ألفا بحلول 8 أغسطس/آب. وهذه الأرقام هي حصيلة متوسّط نمذجات 23 مجموعة بحثية في الولايات المتحدة وأماكن أخرى، ونشرها الثلاثاء فريق مختبر "ديفيد رايخ لاب" من جامعة ماساتشوستس، نيابة عن المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم