تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"وداعا"... تكريم لضحايا فيروس كورونا في إسبانيا بحضور الملك

رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز يضع الزهور أثناء تكريم الدولة لضحايا فيروس كورونا في القصر الملكي في مدريد، إسبانيا،  16 يوليو 2020.
رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز يضع الزهور أثناء تكريم الدولة لضحايا فيروس كورونا في القصر الملكي في مدريد، إسبانيا، 16 يوليو 2020. © رويترز
2 دقائق

أمام القصر الرئاسي وبحضور الملك، أقامت إسبانيا الخميس تكريما لضحايا فيروس كورونا الذين بلغ عددهم 28 ألف شخص، مع استمرار انتشار الوباء في البلد الأوروبي الذي سجل في اليوم نفسه قفزة في عدد الإصابات اليومية خلال أكثر من شهرين برصد 580 حالة إصابة جديدة خلال 24 ساعة.

إعلان

خلال مراسم رسمية أقيمت في مدريد أمام القصر الرئاسي وحضرها الملك فيليبي السادس وشخصيات بارزة أخرى، كرمت إسبانيا الخميس ضحايا فيروس كورونا الذين بلغ عددهم 28 ألف شخص مع استمرار انتشار الوباء في أنحاء العالم.

وداعا..

وقال هيرناندو كاليخا شقيق الصحافي الإسباني الشهير خوسيه ماريا كاليخا الذي توفي بالفيروس "اليوم نقول وداعا للأمهات والآباء والأطفال والأخوة والأصدقاء".

ومع حصيلة وفيات تصل إلى أكثر من 28 ألفا جعلتها الدولة السابعة من حيث عدد الوفيات، دفعت إسبانيا ثمنا باهظا للوباء وواجهت تصاعدا في عدد الإصابات خلال الأيام القليلة الماضية.

وتواصل السلطات الإسبانية مراقبة أكثر من 120 بؤرة نشطة على أراضيها.

للمرة الأولى منذ انتهاء العزل في إسبانيا، أعادت البلاد الأحد فرض حجر منزلي على أكثر من 200 ألف شخص في منطقة بكاتالونيا (شمال شرق) بهدف وقف الارتفاع الكبير لعدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

والمنطقة المعنية تقع في محيط مدينة ليريدا الواقعة على بعد مئة كلم من الشواطىء السياحية في كاتالونيا. ومنطقة ليريدا هي إحدى المناطق التي تثير قلق السلطات بشكل كبير.

وبحسب السلطات فإن بؤرة الإصابات هذه مرتبطة بتنقلات عمال موسميين يشاركون في هذه الفترة في قطف محاصيل الفاكهة في شمال إسبانيا.

فرانس24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.