تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكثر من مليون إصابة بكوفيد-19 في الهند (رسمي)

شرطيون يوقفون مارة لانتهاكهم شروط الحجر المفروض لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد في سيليغوري في الهند في 16 تموز/يوليو 2020
شرطيون يوقفون مارة لانتهاكهم شروط الحجر المفروض لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد في سيليغوري في الهند في 16 تموز/يوليو 2020 ديبتندو دوتا ا ف ب
2 دقائق
إعلان

نيودلهي (أ ف ب)

تخطت حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في الهند الجمعة مليون إصابة فيما تضاعف السلطات المحلية القيود الصحية وتدابير الحجر المنزلي سعيا لاحتواء تفشي الوباء.

وأحصت الهند الجمعة 1,003,832 إصابة مؤكدة، ثالث أعلى حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة والبرازيل، و25602 وفاة منذ بدء انتشار وباء كوفيد-19 بحسب أرقام رسمية أعلنتها وزارة الصحة قبل الظهر.

وتشير الحصيلة الرسمية إلى رصد حوالى 35 ألف إصابة جديدة و700 وفاة نتيجة الفيروس خلال الساعات الـ24 الأخيرة في ثاني دولة في العالم من حيث التعداد السكاني.

ويبقى عدد الوفيات جراء كوفيد-19 في الهند متدنٍّ نسبيا بالمقارنة مع الدول الأكثر تضررا، إذ لا يتعدى 18 وفاة من أصل مليون نسمة، فيما تبلغ هذه النسبة 417 في الولايات المتحدة التي تسجل أعلى حصيلة وفيات، وفق حسابات أجرتها وكالة فرانس برس استنادا إلى البيانات الرسمية.

وبادرت السلطات المحلية في الأسابيع الأخيرة إلى إعادة فرض الحجر المنزلي والقيود الصحية لمكافحة الجائحة عبر أنحاء البلد البالغ عدد سكانه 1,3 مليار نسمة.

وكانت حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي فرضت في نهاية آذار/مارس حجرا منزليا صارما رفعته في مطلع حزيران/يونيو رغم التزايد الحاد في عدد الإصابات، سعيا لإحياء اقتصاد منهك، غير أن قيودا عديدة لا تزال مفروضة.

وحذر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر هذا الأسبوع بأن منطقة جنوب آسيا في طريقها لتصبح البؤرة المقبلة لوباء كوفيد-19 في العالم.

وأعلن المسؤول الإقليمي للاتحاد جون فليمينغ في بيان "فيما تتجه أنظار العالم إلى الأزمة الجارية في الولايات المتحدة وأميركا الجنوبية، فإن مأساة إنسانية مماثلة تنشأ سريعا في جنوب آسيا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.