تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكانتارا في طريقه للانتقال من بايرن الى ليفربول (بيلد)

لاعب وسط بايرن ميونيخ الألماني الدولي الإسباني ثياغو ألكانتارا يروض الكرة خلال المباراة ضد تشلسي الانكليزي في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في لندن في 25 شباط/فبراير 2020.
لاعب وسط بايرن ميونيخ الألماني الدولي الإسباني ثياغو ألكانتارا يروض الكرة خلال المباراة ضد تشلسي الانكليزي في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في لندن في 25 شباط/فبراير 2020. بن ستانسال ا ف ب/ا ف ب/ارشيف
3 دقائق
إعلان

برلين (أ ف ب)

يبدو لاعب الوسط الإسباني تياغو ألكانتارا في طريقه للانتقال من بايرن ميونيخ بطل ألمانيا الى ليفربول بطل إنكلترا بعد مماطلته في التوصل الى اتفاق لتمديد عقده مع النادي البافاري، وذلك بحسب ما أفادت الجمعة صحيفة "بيلد" الألمانية.

وأشارت الصحيفة الى أن المدرب الألماني لليفربول يورغن كلوب يرغب بالتعاقد مع اللاعب الإسباني البالغ 29 عاما، لكن الفريقين لم يتوصلا حتى الآن الى اتفاق بشأن قيمة الصفقة، كاشفة بأن ليفربول غير مستعد لدفع أكثر من 25 مليون يورو، فيما يطالب بايرن بأربعين مليون يورو.

وسبق للرئيس التنفيذي للنادي البافاري كارل هاينتس-رومينيغه أن رشح في وقت سابق من الشهر الحالي رحيل ألكانتارا عن صفوف الفريق هذا الصيف، نافيا في الوقت عينه وجود أي تواصل بشأنه مع ليفربول.

وبات لاعب الوسط مدار تقارير صحافية عدة في الآونة الأخيرة بشأن مفاوضات تجديد عقده مع النادي البافاري، والذي ينتهي في أواخر موسم 2020-2021.

وبعدما أشارت تقارير ألمانية في أيار/مايو، الى ان اللاعب اتفق مع إدارة النادي على تجديد العقد، تبيّن لاحقا ان الطرفين لم يتوصلا الى اتفاق، وسط حديث عن "مماطلة" من اللاعب لرغبته في الانتقال الى نادٍ آخر.

وفي ما يبدو حسما للجدل بشأن مستقبله مع النادي، كشف رومينيغه في تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد" أوائل الشهر الحالي "لقد تفاوضنا معه بشكل جدي وحققنا رغباته. لكن يبدو انه يريد القيام بأمر جديد في المرحلة الأخيرة من مسيرته".

وتعززت فرضية رحيل ألكانتارا عن الفريق الذي توج معه بلقب الدوري سبع مرات والكأس أربع مرات وخاض بقميصه 231 مباراة في مختلف المسابقات منذ انتقاله الى صفوفه عام 2013 من برشلونة الإسباني، بعدما أدرج منزله في ميونيخ للبيع بحسب ما تناقلت وسائل الإعلام الألمانية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.