تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نقاشات صاخبة تفضي إلى عراك وإلقاء عبوات مياه في برلمان تايوان

نواب في الحزب الحاكم في برلمان تايوان في 17 تموز/يوليو 2020
نواب في الحزب الحاكم في برلمان تايوان في 17 تموز/يوليو 2020 سام يه اف ب
2 دقائق
إعلان

تايبيه (أ ف ب)

أفضت نقاشات صاخبة في برلمان تايوان إلى عراك للمرة الثالثة خلال 15 يوما، حتى أن الأمر وصل ببعض النواب إلى إلقاء عبوات مائية على معارضيهم.

والنواب التايوانيون معروفون بخوض النقاشات جسديا في بعض الأحيان. وعاودوا العراك في الأسبوعين الأخيرين في المناقشات حول تعيين الرئيس المقبل للوكالة المكلفة مراقبة مختلف هيئات الحكومة.

وقام نائب من الحزب الديموقراطي التقدمي الحاكم بتوجيه لكمة إلى زميل له في حزب كومينتانغ القومي المعارض.

بعد ذلك هاجم نواب "كومينتانغ" ممثلي الحزب الحاكم بعبوات مائية ما اضطر الأخيرين إلى الاحتماء بأغطية مضادة للمياه ولوحات كبيرة من الكرتون.

واقترح الحزب الديموقراطي التقدمي للمنصب تشين تشو (70 عاما) المعروف بمعاركه من أجل حقوق الإنسان وسجن ست سنوات خلال الحكم الاستبدادي للكومينتانغ.

وعلى الرغم من هذه الاشتباكات، أقر تعيين تشين تشو إذ إن الحزب الديموقراطي التقدمي يشكل الأغلبية في البرلمان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.