تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: أكثر من 70 ألف إصابة لليوم الثاني على التوالي في الولايات المتحدة

نقل جثمان شخص توفي بفيروس كورونا في نيويورك
نقل جثمان شخص توفي بفيروس كورونا في نيويورك © أ ف ب

لليوم الثاني على التوالي، تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الـ70 ألف إصابة، فيما يستمر الخلاف في البلاد بشأن جدوى ارتداء الكمامات. وعلى المستوى العالمي، ارتفع ولأول مرة عدد الإصابات لمليون حالة في أقل من 100 ساعة، وفق إحصاءات لوكالة رويترز.

إعلان

 ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة لليوم الثاني على التوالي متجاوزا 70 ألف إصابة مع نشوب خلافات بين الأمريكيين بشأن استخدام الكمامات وما إذا كان ستتم إعادة فتح المدارس خلال بضعة أسابيع.

وارتفعت حالات الإصابة يوم الجمعة 70674 حالة على الأقل بعد تسجيلها رقما قياسيا بلغ 77499 يوم الخميس في أكبر زيادة سجلتها أي دولة منذ بدء الجائحة طبقا لإحصاء لرويترز.

وارتفع عدد حالات الوفاة في الولايات المتحدة بواقع 912 حالة على الأقل في رابع يوم على التوالي يرتفع فيه عدد حالات الوفاة عن 900 حالة يوميا.

مليون إصابة في أقل من 100 ساعة

كما ذكر إحصاء لوكالة رويترز أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم تجاوز 14 مليون حالة الجمعة فيما ارتفع ولأول مرة عدد حالات الإصابة لمليون حالة في أقل من 100 ساعة.

وسُجلت أول حالة إصابة بكورونا في الصين في أوائل يناير /كانون الثاني واستغرق الوصول إلى مليون حالة ثلاثة أشهر. وقفزت حالات الإصابة من 13 مليون حالة، والتي سجلت في 13 يوليو/ تموز، إلى 14 مليون حالة خلال أربعة أيام فقط.

وما زالت الولايات المتحدة، التي سجل بها أكثر من 3,6 مليون حالة إصابة مؤكدة، تشهد قفزات يومية ضخمة في أولى موجاتها من الإصابة بكوفيد-19.

وأبطأت دول أخرى كانت قد تضررت بشدة من الفيروس وبدأت تخفف تدابير العزل العام التي فرضتها لإبطاء انتشار الفيروس المستجد في حين بدأت مناطق أخرى مثل مدينتي برشلونة وملبورن في تطبيق جولة ثانية من الإغلاق العام المحلي.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن عدد حالات الإصابة على مستوى العالم بفيروس كورونا يزيد ثلاث مرات تقريبا عن عدد حالات الإصابة المسجل سنويا بالإنفلونزا الحادة.

وأودت الجائحة إلى الآن بحياة أكثر من 590 ألف شخص خلال سبعة أشهر تقريبا متجهة نحو الحد الأعلى لحالات الوفاة السنوية المسجلة عالميا من الأنفلونزا.

ويظهر إحصاء رويترز، الذي يعتمد على التقارير الحكومية، تسارع وتيرة المرض بشكل أكبر في الأمريكتين اللتين تمثلان أكثر من نصف حالات الإصابة ونصف حالات الوفاة على مستوى العالم.

وأثبتت الاختبارات إصابة أكثر من مليوني شخص في البرازيل من بينهم الرئيس جايير بولسونارو إضافة إلى أكثر من 76 ألف حالة وفاة.

وشهدت الهند، وهي الدولة الأخرى الوحيدة التي تجاوزت فيها حالات الإصابة مليون حالة، نحو 30 ألف حالة إصابة جديدة يوميا في المتوسط خلال الأسبوع الماضي.

وتلك الدول هي المحرك الرئيسي وراء إعلان منظمة الصحة العالمية عن تسجيل زيادة يومية قياسية في حالات الإصابة العالمية بكورونا بلغت 237743 حالة.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.