تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حكومة الوفاق تبعث تعزيزات عسكرية إلى الشرق الليبي مع اقتراب معركة سرت

قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني في مدينة سرت في الثامن من كانون الأول/ديسمبر 2016 بعد طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" منها.
قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني في مدينة سرت في الثامن من كانون الأول/ديسمبر 2016 بعد طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" منها. ا ف ب/ارشيف

قال شهود وقادة عسكريون السبت إن حكومة الوفاق الوطني الليبية قد بعثت السبت تعزيزات عسكرية باتجاه مدينة سرت التي تعد البوابة إلى مرافئ النفط الرئيسية بالبلاد. وتعتزم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا انتزاع سرت من قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.

إعلان

حركت حكومة الوفاق الوطني الليبية السبت مقاتلين باتجاه مدينة سرت التي تعد البوابة إلى مرافئ النفط الرئيسية بالبلاد التي تقول الحكومة إنها تخطط لانتزاعها من قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.

وقال شهود وقادة عسكريون بقوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا إن رتلا من نحو 200 مركبة تحرك شرقا من مصراتة على ساحل البحر المتوسط باتجاه مدينة تاورغاء، وهو نحو ثلث الطريق إلى سرت.

AR NW GRAB LIBYA

وقالت قوات حكومة الوفاق إنها ستستعيد، بدعم من تركيا، سرت وقاعدة الجفرة الجوية التي يسيطر عليها الجيش الوطني الليبي. لكن مصر، التي تدعم الجيش الوطني مع روسيا والإمارات، هددت بالدفع بقوات إلى ليبيا في حال سعت قوات حكومة الوفاق والقوات التركية للسيطرة على سرت.

وقالت الولايات المتحدة إن موسكو أرسلت طائرات حربية للجفرة عبر سوريا لدعم المرتزقة الروس الذين يقاتلون إلى جانب الجيش الوطني، وهو ما نفاه الجيش الوطني الليبي وموسكو.

وأرسل الجيش الوطني الليبي ذاته مقاتلين وأسلحة لتعزيز خطوط دفاعه عن سرت، التي مزقتها بالفعل جولات سابقة من الحرب والفوضى منذ ثورة 2011 ضد معمر القذافي.

واستعادت قوات حكومة الوفاق مؤخرا أغلب الأراضي التي سيطر عليها الجيش الوطني الليبي في شمال غرب البلاد، لتنهي حملة شنها خليفة حفتر للسيطرة على العاصمة طرابلس والتي استمرت 14 شهرا، قبل أن يتحدد خط الجبهة الجديد بين مصراتة وسرت.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.