تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حريق كاتدرائية نانت في فرنسا: توقيف مشتبه به يعمل متطوعا بالكنيسة

رجال الإطفاء يتجمعون في مكان الحريق في كاتدرائية سانت بيير وسانت بول في نانت، فرنسا في 18 يوليو 2020.
رجال الإطفاء يتجمعون في مكان الحريق في كاتدرائية سانت بيير وسانت بول في نانت، فرنسا في 18 يوليو 2020. © رويترز
1 دقائق

ألقت السلطات الفرنسية القبض على شخص يشتبه في علاقته بحريق كاتدرائية نانت الذي اندلع السبت، وفق تصريح للمدعي العام بيير سين نقله  تلفزيون (إل.سي.إي) الفرنسي الأحد. ووفق نفس المصدر فإن المشتبه به يبلغ من العمر 39 عاما وهو لاجئ رواندي يعمل متطوعا في الكاتدرائية.

إعلان

تمكنت السلطات الفرنسية من إلقاء القبض على رجل يبلغ من العمر 39 عاما قد يكون على صلة بحريق في كاتدرائية مدينة نانت بغرب فرنسا، وفق ما أفاد تلفزيون (إل.سي.إي) الفرنسي الأحد.

وقد أدى الحريق لتحطم زجاج نوافذها الملون ودمر آلة العزف الكنسي الرئيسية في المبنى الذي يعود تاريخه إلى القرن الخامس عشر.

ونقل التلفزيون عن المدعي العام بيير سين قوله إن الرجل لاجئ رواندي يعمل متطوعا في الكاتدرائية وكان مسؤولا عن إغلاق المبنى مساء يوم الجمعة.

وتابع سين أن الرجل محتجز لتوضيح تناقضات حول مواعيد عمله. وكان المدعي العام قد ذكر السبت أن ثلاثة حرائق اندلعت في الموقع وأنه لم تكن هناك علامات على اقتحامه. وقالت السلطات إنها فتحت تحقيقا في الحادث الذي يشتبه بأنه كان متعمدا.

ويذكر أن النيران اندلعت داخل الكاتدرائية في الصباح الباكر أمس، وتصاعدت ألسنة ضخمة من اللهب داخل المبنى قبل أن يتمكن رجال الإطفاء من احتواء الحريق وإخماده تماما بعد ظهر أمس.

ويأتي الحريق بعد ما يربو بقليل على عام واحد من تعرض كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس لحريق التهم سقفها وبرجها الرئيسي.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.