تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فورمولا واحد: البريطاني لويس هاميلتون يحقق فوزا قياسيا في المجر ويخطف صدارة ترتيب البطولة

لويس هاميلتون إثر فوزه بجائزة المجر الكبرى، 19 يوليو/تموز 2020.
لويس هاميلتون إثر فوزه بجائزة المجر الكبرى، 19 يوليو/تموز 2020. © أ ف ب
2 دقائق

فاز بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون الأحد على حلبة هنغارورينغ المجرية، في المرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، لينتزع صدارة الترتيب العام، ويعادل في الوقت ذاته الرقم القياسي الذي يحمله الألماني ميكايل شوماخر بعدد الانتصارات في سباق واحد.

إعلان

عادل بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون الرقم القياسي الذي يحمله الألماني ميكايل شوماخر بعدد الانتصارات في سباق واحد، بتحقيقه فوزه الثامن الأحد على حلبة هنغارورينغ المجرية، المرحلة الثالثة من بطولة العالم للفورمولا واحد.

وتوج سائق مرسيدس نهاية أسبوع ثبت فيها مجددا هيمنته وفريقه على الفئة الأولى، بعدما أصبح السبت أول سائق ينطلق من المركز الأول 90 مرة. وسيطر على مجريات السباق على الحلبة المتعرجة، لينتزع بنتيجته صدارة الترتيب العام لبطولة 2020 التي تقام منافساتها حتى الآن من دون جمهور، بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد.

وعادل هاميلتون، بطل العالم ست مرات والباحث أيضا عن التساوي بالرقم القياسي لشوماخر في عدد ألقاب البطولة (7)، الانتصارات التي حققها السائق السابق لفريقي بينيتون وفيراري في جائزة فرنسا. وهو حقق فوزه السادس والثمانين في البطولة، ليقترب بشكل إضافي أيضا من رقم قياسي آخر للسائق الأسطوري الألماني، هو العدد الإجمالي للانتصارات. (91)

وحل الهولندي ماكس فيرشتابن سائق ريد بول ثانيا في السباق المجري، أمام زميل هاميلتون الفنلندي فالتيري بوتاس. وتصدر البريطاني الترتيب العام للبطولة على حساب بوتاس (63 نقطة مقابل 58)، بعدما انتزع أيضا النقطة المخصصة لأسرع لفة في السباق.

وتمكن فيرشتابن من إنهاء السباق في المركز الثاني على رغم انطلاقه من المركز السابع، ومعاناته من حادث في لفة الخروج الأول إلى الحلبة للاصطفاف عند خط الانطلاق، ما تسبب بأضرار بالغة في جناحه الأمامي وجهاز التعليق، عمل فريقه على إصلاحها في وقت سريع ناهز سبع دقائق فقط.

أما بوتاس، فعوّض الخطأ الذي ارتكبه عند الانطلاق من المركز الثاني إلى جانب هاميلتون، والذي كلفه التراجع إلى المركز السابع، قبل أن يعود وينهي السباق على منصة التتويج.

وضغط بوتاس على فيرشتابن في أواخر السباق لاسيما في اللفة الأخيرة، واقترب منه بشكل كبير، قبل أن يتمكن الهولندي من الحفاظ على مركزه وعبور خط النهاية ثانيا خلف هاميلتون.

لكن السباق كان ملكا لهاميلتون دون منازع، إذ تمكن السائقون الأربعة خلفه فقط من إنهائه في اللفة ذاتها، بينما كان الفارق بينه وبين السائق الخامس، لفة كاملة.

ويعكس ترتيب بطولة العالم للفرق الأفضلية الواسعة التي يحظى بها مرسيدس بعد ثلاثة سباقات فقط من بداية الموسم، اذ يتصدر الفريق الألماني الترتيب برصيد 121 نقطة، مقابل 55 فقط لريد بول الثاني.

وتستكمل البطولة بثلاثة سباقات متتالية اعتبارا من الثاني من آب/أغسطس، هي جائزة بريطانيا الكبرى وجائزة العيد السبعين (تقامان على حلبة سيلفرستون)، على أن تليهما جائزة إسبانيا على حلبة برشلونة.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.