تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات الصينية تفجّر سدا لوقف ارتفاع منسوب المياه فيه

فيضانات قرب نهر يانغتسي في مقاطعة جيانغسو الصينية في 20 تموز/يوليو 2020
فيضانات قرب نهر يانغتسي في مقاطعة جيانغسو الصينية في 20 تموز/يوليو 2020 ا ف ب
2 دقائق
إعلان

بكين (أ ف ب)

فجّرت السلطات الصينية جزءا من سد في شرق البلاد حيث ارتفع منسوب المياه بشكل مقلق، وفق ما أوردت وسائل إعلام الاثنين، بعدما تساقطت كميات قياسية من الامطار.

وأدت أمطار غزيرة منذ حزيران/يونيو الى فيضانات في مناطق شاسعة في وسط البلاد وشرقها. وأحصت الحكومة حتى الآن 141 ضحية بين قتيل ومفقود، وتضرر 28 ألف مسكن وحوالى 38 مليون نسمة بدرجات متفاوتة.

وقد تسببت زيادة المتساقطات خلال الأسابيع الأخيرة في ارتفاع مفاجئ ومقلق في مستوى مياه نهر يانغتسي وهو أطول أنهار الصين ويؤثر على حوالى 24 مليون شخص، وفقا لوزارة حالات الطوارئ.

وفي مقاطعة آنهوي (شرق)، تم تفجير سد على نهر تشو الأحد مع اقتراب منسوب المياه من تسجيل مستوى تاريخي.

ونقلت وسائل إعلام عن السلطات المحلية أن هذا الإجراء اتخذ لضمان سلامة السكان الذين يعيشون على ضفاف النهر.

ويفترض أن يؤدي التدمير الجزئي للسد الواقع على مسافة 400 كيلومتر شمال غرب شنغهاي، إلى خفض مستوى مياه النهر بحوالى 70 سنتم وفقا لصحيفة "غلوبال تايمز" اليومية.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام مناطق شاسعة مغمورة بالمياه الطينية بعد تدمير جزء من السد.

والفيضانات شائعة في الصين خلال فترة الصيف بسبب الأمطار الموسمية وذوبان الثلوج، وتضرب خصوصا محيط نهر يانغتسي الممتد على طول قسم كبير من وسط البلاد.

لكن وتيرتها ازدادت على مدى العقود، ويرجع ذلك جزئيا إلى بناء السدود التي تمنع في بعض الأحيان البحيرات والسهول من امتصاص الفيضانات الصيفية بالكامل.

ويشير خبراء بيئيون أيضا إلى أن الذوبان السريع للأنهار الجليدية في جبال الهملايا بسبب ظاهرة تغير المناخ يمكن أن يؤدي إلى فيضانات أكثر خطورة في المستقبل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.