ربع سكان اليابان فقط يرغبون في إقامة الاولمبياد في صيف 2021 (استطلاع)

إعلان

طوكيو (أ ف ب)

أظهر استطلاع جديد أن ربع سكان اليابان فقط يرغبون في استضافة العاصمة طوكيو لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في 2021، والتي كان من المقرر إقامتها هذا العام قبل تأجيلها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته وكالة "كيودو" على مدى ثلاثة أيام وشارك فيه 1045 شخصا، أن 23,9 في المئة من المشاركين يرغبون في إقامة الالعاب الصيف المقبل.

ورأت نسبة 36,4 في المئة منهم أنه يجب إرجاء الاولمبياد مرة أخرى، مقابل 33,7 في المئة يرون أن الإلغاء الكامل هو الحل الأنسب لاعتقادهم أن العالم لن يتمكن من السيطرة على الجائحة بحلول موعد افتتاح الالعاب المقرر في 23 تموز/يوليو 2021.

وأظهر استطلاع آخر أجرته صحيفة "أساهي شيبمون" شارك فيه 2097 شخصا، أن 33 في المئة من سكان اليابان يؤيدون إقامة الألعاب مقابل رغبة 61 في المئة في التأجيل أو الإلغاء.

وأعلنت اللجنة الاولمبية الدولية والحكومة اليابانية في آذار/مارس الفائت تأجيل الالعاب للمرة الاولى منذ الحرب العالمية الثانية.

وتظهر الاستطلاعات الجديدة تباينا في الآراء مقارنة مع أرقام الشهر الماضي والاستطلاع الذي أجرته وكالة "كيودو" وقناة "طوكيو أم أكس" في حزيران/يونيو، حيث تبين أن 57,1 بالمئة من سكان طوكيو يؤيدون فكرة تأجيل جديد أو إلغاء للألعاب.

إلا أن اللجنة المنظمة المحلية ومسؤولين أولمبيين أكدوا أن تأجيلا آخر ليس مطروحا على الطاولة.

وتصاعدت المخاوف في اليابان بشأن موجة جديدة من الإصابات، حيث سجلت العاصمة طوكيو أعدادا قياسية في الإصابات اليومية في الأيام الأخيرة.

ورأى رئيس اللجنة الدولية الالماني توماس باخ الاسبوع الفائت أن أولمبياد طوكيو قد يشكل "حدثا فريدا للعالم بأسره"، مشير الى أنه سيكون "أول تجمّع عالمي بعد فيروس كورونا".

الا أنه حذّر من أن الوضع الصحي والوبائي يحتم عليهم النظر بسيناريوهات عدة لاستضافة الالعاب، منها إقامتها من دون جماهير رغم أنه شدد على معارضته لتلك الفكرة.