تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان الإسرائيلي يلغي قرار الحكومة بإغلاق المطاعم للحد من كورونا

زبائن أحد المقاهي في مدينة القدس يضعون الكمامات الواقية من فيروس كورونا في الثامن من تموز/يوليو 2020
زبائن أحد المقاهي في مدينة القدس يضعون الكمامات الواقية من فيروس كورونا في الثامن من تموز/يوليو 2020 مناحيم كهانا ا ف ب
2 دقائق
إعلان

القدس (أ ف ب)

ألغى البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) الثلاثاء قرار الحكومة بالإغلاق الكامل للمطاعم للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن القرار لم يستند إلى بيانات علمية مثبتة.

ويأتي قرار الكنيست بعدما أكد القادة الإسرائيليون أنهم يبذلون كل ما بوسعهم لمنع الإغلاق الشامل في ظل زيادة متنامية في أعداد الإصابات بالفيروس.

وأعلنت الحكومة الجمعة سلسلة جديدة من الإجراءات شملت إغلاق الصالات الرياضية وتقييد عمل المطاعم، بالإضافة إلى إغلاق مراكز التسوق والشواطئ العامة واحواض السباحة والمتاجر والمتاحف ومصففي الشعر وغيرهم خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وحدد قرار الحكومة إمكان تجمع عشرة أشخاص في الأماكن المغلقة و20 في الهواء الطلق باستثناء أماكن العمل المسموح بها.

وجاءت هذه الإجراءات في أعقاب تسجيل نحو 1000 إصابة يومية.

وأحصت إسرائيل التي يبلغ تعداد سكانها نحو تسعة ملايين نسمة، نحو 52 ألف إصابة بينها 422 وفاة.

وأعقب هذه القرارات احتجاج لأصحاب المطاعم الذين كانوا قد احتفظوا بمخزون من المواد القابلة للتلف، ما دفع الحكومة الى تأجيل تنفيذ إغلاق المطاعم حتى الثلاثاء.

وقررت لجنة الرقابة البرلمانية المكلفة قوانين مكافحة فيروس كورونا الإثنين، إلغاء القيود المفروضة على دخول الشواطئ وأحواض السباحة.

وألغت اللجنة ذاتها التي يترأسها عضو في حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، الثلاثاء القيود المفروضة على المطاعم متهمة وزارة الصحة بالإصرار على الإجراءات الصارمة التي لا تدعمها البيانات العلمية.

وستناقش اللجنة عمل الصالات الرياضية والمدارس في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وتعرضت الحكومة الإسرائيلية التي نالت ثناء مع بدء تفشي الفيروس، لانتقادات واسعة بعدما خففت أواخر نيسان/أبريل، القيود التي كانت فرضتها في السابق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.