تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المكسيك تتجاوز عتبة 40 ألف وفاة جراء فيروس كورونا

عاملون في دفن المتوفين يرتدون الكمامات الواقية من فيروس كورونا في العاصمة المكسيكية، 6 يوليو/تموز 2020.
عاملون في دفن المتوفين يرتدون الكمامات الواقية من فيروس كورونا في العاصمة المكسيكية، 6 يوليو/تموز 2020. © رويترز

تجاوزت حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا في المكسيك الأربعين ألفا، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الثلاثاء بعدما سجّلت 915 وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية. وتصنف المكسيك كثاني دولة في أمريكا اللاتينية من حيث أعداد الوفيات الناجمة عن الفيروس.

إعلان

من أصل حوالى 350 ألف إصابة مؤكّدة بفيروس كورونا سجلت المكسيك أكثر من 40 ألف حالة وفاة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة المكسيكية الثلاثاء.

وفي تحديثها اليومي لأعداد الإصابات والوفيات الناجمة عن الوباء الفتّاك  أشارت الوزارة أنّ "عدد الوفيات بلغ 40,400" بعدما سجّلت 915 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

ويشار إلى أن الإصابة الأولى المثبتة مخبريا بالفيروس في المكسيك سجلت في 28 فبراير/شباط.

وأوضحت الوزارة أنّه في ما خصّ إجمالي أعداد المصابين بالفيروس في البلاد فقد ارتفع من 349,396 إصابة مؤكّدة لغاية يوم الاثنين إلى 356,255 إصابة مؤكّدة لغاية الثلاثاء، ما يعني أنّ عدد الإصابات الجديدة التي سجّلت خلال الساعات الـ24 الماضية بلغ 6859 إصابة.

والمكسيك، البالغ عدد سكّانها 127 مليون نسمة، هي ثاني دولة في أمريكا اللاتينية من حيث أعداد الوفيات الناجمة عن الفيروس، خلف البرازيل التي سجّلت أكثر من 80 ألف وفاة.

أما على الصعيد الدولي فالمكسيك هي رابع دولة في العالم من حيث أعداد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، خلف الولايات المتحدة والبرازيل وبريطانيا.

وهذا الأسبوع تعهّد الرئيس مانويل لوبيز أوبرادور تحسين المعايير الصحيّة في البلاد لمساعدتها على التصدّي لأخطار الجائحة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.