تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا ستتخذ الإجراءات اللازمة لدعم حكومة الوفاق في طرابلس

سكان طرابلس يلوحون بالعلمين التركي والليبي في حزيران/يونيو 2020
سكان طرابلس يلوحون بالعلمين التركي والليبي في حزيران/يونيو 2020 محمود تركيا ا ف ب/ارشيف
2 دقائق
إعلان

انقرة (أ ف ب)

حذرت تركيا الأربعاء من أنها لن تتردد في "اتخاذ الإجراءات اللازمة" في ليبيا لدعم حكومة طرابلس التي تواجه قوات المشير خليفة حفتر الذي يتلقى الدعم من من دول أخرى مثل مصر والإمارات العربية المتحدة.

وقالت الحكومة في بيان صدر بعد اجتماع لمجلس الأمن القومي برئاسة الرئيس رجب طيب إردوغان إن "بلادنا ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب الليبي ضد أي شكل من أشكال الاستبداد ولن تتردد في اتخاذ الإجراءات اللازمة".

واضاف البيان أنه خلال هذا الاجتماع ناقش المسؤولون الأتراك كذلك "مبادرات محكوماً عليها بالفشل من أطراف ثالثة تحلم بالاستفادة من الفوضى لتعزيز مصالحها مع الانقلابيين".

تشهد ليبيا التي تملك أكبر احتياطي للنفط في إفريقيا، نزاعاً بين قوات حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة ومقرها في طرابلس، وقوات المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا والذي يسيطر على شرق البلاد وجزء من جنوبها.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق فيما يتلقى حفتر الدعم من مصر المجاورة والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وروسيا.

وفيما كانت حكومة الوفاق الوطني في موقف صعب قبل بضعة أشهر، فقد تمكنت بفضل الدعم التركي من قلب الوضع وتسجيل انتصارات عسكرية. وقد نشرت تركيا طائرات بدون طيار وجنوداً في ليبيا.

ومع ذلك، ازداد التوتر في الأسابيع الأخيرة مع تهديد مصر بالتدخل عسكريا إذا تقدمت حكومة الوفاق الوطني نحو مدينة سرت الاستراتيجية، وهي الهدف المعلن التالي لقوات طرابلس.

وبالإضافة إلى الدعم العسكري، تتعاون أنقرة مع طرابلس في مجال الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط، حيث قامت تركيا بأعمال حفر للتنقيب عن النفط والغاز في الأشهر الأخيرة ما أثار غضب الدول المجاورة.

وذكر البيان أن الحكومة التركية أكدت مجددا خلال اجتماع مجلس الأمن القومي "عزمها المطلق" على الدفاع عن "حقوقها ومصالحها" في شرق البحر المتوسط.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.