تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات السودانية تعثر على رفات 28 ضابطاً نفذوا محاولة انقلاب فاشلة في 1990

عناصر من الأمن السوداني خارج مقر محكمة في الخرطوم سيمثل أمامها الرئيس السابق عمر البشير في 21 تموز/يوليو 2020
عناصر من الأمن السوداني خارج مقر محكمة في الخرطوم سيمثل أمامها الرئيس السابق عمر البشير في 21 تموز/يوليو 2020 أشرف شاذلي ا ف ب
2 دقائق
إعلان

الخرطوم (أ ف ب)

عثرت السلطات السودانية في مقبرة جماعية بمدينة أم درمان الواقعة قبالة العاصمة الخرطوم على رفات 28 ضابطاً شاركوا في 1990 في تنفيذ محاولة انقلاب فاشلة ضدّ الرئيس في حينه عمر البشير، بحسب ما أعلنت النيابة العامة ليل الخميس.

وقالت النيابة العامة في بيان إنّها "تمكّنت من العثور على مقبرة جماعية، تشير البيّنات إلى أنّها من الراجح أن تكون هي المقبرة التي ووريت فيها جثامين الضباط الذين تمّ قتلهم ودفنهم فيها بصورة وحشية"، مشيرة إلى أنّ تحديد مكان هذه المقبرة تمّ "عقب جهد استمرّ لمدة ثلاثة أسابيع".

وبعد اشهر من استيلاء عمر البشير على السلطة في حزيران/يونيو 1989 بمساندة من الإسلاميين، قام ضباط من مختلف وحدات الجيش السوداني بمحاولة للانقلاب عليه، لكن بعد ساعات من سيطرتهم على بعض الوحدات العسكرية في العاصمة فشلت محاولتهم، وأحيلوا إلى محاكمة عسكرية حكمت على 28 منهم بالإعدام وعلى آخريم بالسجن لفترات مختلفة.

وأوضح بيان النيابة العامة أنّ لجنة التحقيق التي شكّلها النائب العام تاج السرّ الحبر في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت للتحقيق في مقتل الضباط "ستقوم بكلّ ما يلزم لاستكمال إجراءات النبش بعد أن تم تحريز الموقع وتوجيه الجهات المختصّة في الطب العدلي ودائرة الأدلة الجنائية وشعبة مسرح الحادث لاتخاذ كافة الاجراءات وتحرير التقارير اللازمة".

وأكّد النائب العام أنّ المقبرة الجماعية وضعت تحت حراسة عسكرية "لمنع الاقتراب من المنطقة إلى حين اكتمال الإجراءات".

وأطاح الجيش السوداني في نيسان/أبريل 2019 بالبشير بعد أشهر من احتجاجات شعبية غير مسبوقة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.