تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: ترامب يعلن زيادة القوات الفيدرالية في مدن "تعاني من الجرائم العنيفة"

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث عن إرسال قوات فيدرالية لفرض القانون في عدة مدن أمريكية، البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة، 22 يوليو/ تموز، 2020.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث عن إرسال قوات فيدرالية لفرض القانون في عدة مدن أمريكية، البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة، 22 يوليو/ تموز، 2020. © رويترز
2 دقائق

في إطار ما يعرف بـ"عملية الأسطورة"، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعزيز القوات الفيدرالية في عدد من المدن. وتعاني بعض الولايات من ارتفاع معدلات العنف على غرار شيكاغو. وكانت العملية قد أطلقت في وقت سابق من هذا الشهر في مدينة كنساس بولاية ميزوري.

إعلان

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المزيد من القوات الفيدرالية في المناطق التي تعاني من ارتفاع معدلات الجريمة ومن بينها شيكاغو، ثالث أكبر مدينة في البلاد والتي تشهد تصاعدا في العنف.

   وبحضور وزير العدل وليام بار ومسؤولي مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" ووزارة الأمن الداخلي، قال ترامب في البيت الأبيض الأربعاء "أعلن زيادة القوات الفيدرالية في المجتمعات التي تعاني من الجرائم العنيفة".

   وتابع أن وزارة العدل "ستزيد في الحال عديد القوات الفيدرالية في مدينة شيكاغو"، في الوقت الذي يسعى فيه إلى جعل فرض القانون والنظام عنوانا لحملة انتخابه لفترة رئاسية ثانية.

   وقال بار إن "عملية الأسطورة" ستشهد إرسال نحو 200 عميل فيدرالي إلى شيكاغو و30 آخرين إلى ألباكيركي، بعد إطلاق العملية في وقت سابق من هذا الشهر في مدينة كنساس بولاية ميزوري حيث يوجد 200 رجل أمن فيدرالي.

مداخلة مراسل فرانس24 في الولايات المتحدة

   ويشار إلى أن معدل عمليات إطلاق النار في عدد من المدن الأمريكية ارتفع هذا الصيف، حيث أصيب 60 شخصا بالرصاص في شيكاغو توفي منهم 14 خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية فقط، وفقا للإدارة الأمريكية.

   وحذر ترامب الاثنين من أنه قد يرسل ضباطا فيدراليين إلى نيويورك ومدن أخرى يقودها الديمقراطيون لحماية المنشآت الفيدرالية والتعامل مع انهيار النظام هناك.

   وجاء هذا التحذير بعد نشر عملاء فيدراليين بملابسهم العسكرية في بورتلاند بولاية أوريغون خلال الاحتجاجات التي اعتبرها كثيرون مظهرا من مظاهر الاستبداد.

   وإعلان الأربعاء حول "عملية الأسطورة" يشمل نشر عملاء فيدراليين يشاركون مع سلطات فرض القانون المحلية وليس قوات مكافحة الشغب كما حدث في بورتلاند.

   وقال رؤساء بلديات ست مدن رئيسية هي أتلانتا وواشنطن وسياتل وشيكاغو وبورتلاند وكانساس سيتي في رسالة إلى بار ووزير الأمن الداخلي بالوكالة تشاد وولف الاثنين، إن عمليات نشر القوات الفيدرالية بدون دعوة انتهاك للدستور.

   وقال ترامب الأربعاء إنه يريد "جعل تطبيق القانون أقوى وليس أضعف"، مضيفا أنه يجب تعيين المزيد من العناصر بدلا من خفض ميزانيات مراكز الشرطة.

  فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.