تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تواصل تسجيل أعداد قياسية من الوفيات والإصابات اليومية بفيروس كورونا

عامل يضع كمامة يمر أمام جدارية تكريمية للطواقم الطبية في نيويورك في 7 مايو/أيار 2020.
عامل يضع كمامة يمر أمام جدارية تكريمية للطواقم الطبية في نيويورك في 7 مايو/أيار 2020. © أ ف ب
4 دقائق

تواصل جائحة كوفيد-19 تفشيها الواسع والسريع في الولايات المتحدة الأمريكية، البلد الأكثر تضررا جراء فيروس كورونا، سواء على صعيد الوفيات أم على صعيد الإصابات. فخلال الـ24 ساعة الماضية، سجلت الولايات المتحدة أكثر من ألف وفاة لليوم الثاني على التوالي، فيما أحصت ولليوم التاسع على التوالي، أكثر من 60 ألف إصابة جديدة، وفق معطيات جامعة جونز هوبكنز.

إعلان

 أفادت جامعة جونز هوبكنز وإحصاء لوكالة الأنباء رويترز بأن عدد الوفيات في الولايات المتحدة بسبب فيروس كورونا ارتفع بواقع أكثر من ألف لليوم الثاني على التوالي يوم بعد تسجيل أعداد قياسية من الوفيات في ولايات مثل ألاباما ونيفادا وتكساس.

ووفقا لتحليل رويترز لبيانات الوفيات في الأسبوعين الأخيرين مقارنة مع الأسبوعين الماضيين، فإن 23 ولاية الآن باتت تشهد ارتفاعا في الوفيات.

ولليوم التاسع على التوالي، سجلت الولايات المتحدة الأربعاء، أكثر من 60 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز التي تُعتبر مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

   وأظهرت بيانات جونز هوبكنز لغاية الساعة 20,30 من مساء الأربعاء (00,30 ت غ الخميس) أن إجمالي الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة ارتفع إلى أكثر من 3,9 مليون إصابة، بينها 63,967 إصابة سجلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

   كما تسبب كوفيد-19 بوفاة 1059 شخصا في الولايات المتحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء الفتاك في هذا البلد إلى 142,942 وفاة، وفق الجامعة ومقرها في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند (شمال شرق).

   بالمقابل فإن أكثر من 1,2 مليون مصاب بالفيروس في الولايات المتحدة أُعلن شفاؤهم من مرض كوفيد-19.

   والولايات المتحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضررا من جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات.

   وهو اليوم التاسع على التوالي الذي تسجل فيه الولايات المتحدة حصيلة إصابات جديدة يومية تزيد عن 60 ألف إصابة، وقد بلغت هذه الحصيلة ذروتها الجمعة حين وصلت إلى 77,638 إصابة جديدة.

   ومنذ نهاية حزيران/يونيو تواجه أقوى دولة في العالم تزايدا متسارعا في أعداد المصابين بالفيروس ولا سيما في الولايات الواقعة في غرب البلاد وجنوبها.

   والأربعاء، ناهز إجمالي عدد الإصابات المثبتة مخبريا بالفيروس في كاليفورنيا 415 ألف إصابة، لتصبح بذلك الولاية الأكثر تضررا من الوباء في الولايات المتحدة بأسرها، متجاوزة في ذلك ولاية نيويورك، أول بؤرة للوباء في البلاد.

   لكن كاليفورنيا هي أكبر ولاية في البلاد من حيث عدد السكان، وعدد سكانها هو أكثر من ضعف عدد سكان ولاية نيويورك.

   ولغاية الأربعاء بلغت حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس في ولاية كاليفورنيا أكثر من 7800 وفاة، بينها 115 سجلت الثلاثاء.

   وتوقعت نماذج وبائية محدثة أن تزداد الحصيلة اليومية للوفيات المرتبطة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة ليبلغ إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد 151 ألفا بحلول 1 آب/أغسطس و157 ألفا بحلول 8 آب/أغسطس.

  فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.