تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البنتاغون يعرض صور أقمار اصطناعية تظهر امدادات سلاح روسية الى المتمردين في ليبيا

صور الاقمار الاصطناعية التي عرضها البنتاغون وتظهر امدادات أسلحة روسية في ليبيا
صور الاقمار الاصطناعية التي عرضها البنتاغون وتظهر امدادات أسلحة روسية في ليبيا - أفريكوم/اف ب
2 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أعلنت وزارة الدفاع الاميركية الجمعة أن روسيا تواصل إمداد المتمردين الليبيين بمجموعة واسعة من الأسلحة بينها طائرات مقاتلة وصواريخ دفاع جوي وألغام أرضية وسيارات مدرعة من خلال مجموعة فاغنر للمرتزقة المدعومة من موسكو.

ونشر البنتاغون صورا ملتقطة بواسطة الأقمار الاصطناعية قال إنها تظهر معدات عسكرية أوصلته مجموعة فاغنر إلى "الخطوط الأمامية" للنزاع الليبي في سرت.

وتظهر الصور طائرة شحن أسلحة روسية من طراز اليوشن "ايل-76 اس" وطائرات مقاتلة ومنصات إطلاق صواريخ سا-22 وشاحنات ثقيلة وعربات مصفحة مضادة للألغام، في سرت وقاعدة الخادم الجوية في شرق بنغازي، وفق البنتاغون.

وقال الجنرال برادفور غيرينغ مدير العمليات في قيادة أفريقيا في الجيش الاميركي "أفريكوم" إن الصور دليل على أن موسكو تبني تواجدها في ليبيا الى جانب الرجل القوي في شرق ليبيا المشير خليفة حفتر الذي يشن عملية عسكرية للاستيلاء على السلطة من حكومة الوفاق التي تدعمها الأمم المتحدة في طرابلس.

وأضاف غيرينغ في بيان أن "نوع وحجم المعدات يظهران نية لبناء قدرات لعمل عسكري هجومي طويل الأمد وليس مساعدات انسانية، ويشيران الى أن وزارة الدفاع الروسية تدعم هذه العمليات".

ووثقت قيادة افريقيا أن روسيا أرسلت إلى ليبيا من خلال مجموعة فاغنر 14 طائرة من طراز ميغ-29 وسو-24.

واتهمت أفريكوم الاسبوع الماضي المجموعة بزرع ألغام في طرابلس وحولها.

وتقول واشنطن إن أنشطة روسيا تنتهك حظر الاسلحة الذي فرضته الامم المتحدة على ليبيا.

وقالت افريكوم في بيانها "تواصل روسيا الاتحادية انتهاك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1970 من خلال الانخراط في توفير معدات عسكرية ومقاتلين الى خطوط النزاع الأمامية في ليبيا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.