ماليزيا تعلن عن تسوية بقيمة 3,9 مليار دولار مع بنك غولدمان بشأن الصندوق السيادي

إعلان

كوالالمبور (أ ف ب)

أعلنت ماليزيا الجمعة التوصل لتسوية مع بنك غولدمان ساكس بقيمة 3,9 مليار دولار بسبب الدور الذي لعبه في فضيحة الفساد المحيطة بالصندوق السيادي الماليزي وان إم دي بي.

ونهبت مليارات الدولارات من الصندوق السيادي في عملية احتيال يتهم رئيس الوزراء السابق نجيب رزاق ومعاونوه بالتورط فيها.

ودور بنك غولدمان خضع للتدقيق لأنه ساعد في ترتيب إصدار سندات تبلغ قيمتها الاجمالية 6,5 مليار دولار، لكن ماليزيا تقول إن مبالغ كبيرة تم تحويلها الى غير مستحقيها في هذه العملية.

لكن وزارة المال الماليزية قالت في بيان إنه تم التوصل لتسوية مع غولدمان بعد محادثات مطولة.

وتضمنت التسوية مبلغا نقديا قدره 2,5 مليار دولار، وضمانة باستعادة 1,4 مليار دولار على الأقل من الأصول التي تم شراؤها بمبالغ مختلسة.

وقال وزير المال تنكو ظافر العبد العزيز إن "التسوية تتعلق باصول هي بحق ملك الشعب الماليزي".

وأضاف "نحن واثقون من أننا حصلنا على مزيد من الأموال من غولدمان ساكس مقارنة بمحاولات سابقة، كانت أدنى بكثير من التوقعات".

وتأتي التسوية قبل أيام على صدور الحكم في أول محاكمة لنجيب مرتبطة بالفضيحة.