تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: لالانا ينتقل إلى برايتون

آدم لالانا لاعب وسط فريق ليفربول الإنكليزي لكرة القدم يرفع كأس الدوري الإنكليزي الممتاز في 22 تموز/يوليو 2020.
آدم لالانا لاعب وسط فريق ليفربول الإنكليزي لكرة القدم يرفع كأس الدوري الإنكليزي الممتاز في 22 تموز/يوليو 2020. بول إيليس تصوير مشترك/ا ف ب/ارشيف
2 دقائق
إعلان

لندن (أ ف ب)

تعاقد فريق برايتون الإنكليزي لكرة القدم الإثنين مع لاعب وسط ليفربول آدم لالانا في صفقة انتقال حر.

ووقّع لاعب منتخب إنكلترا السابق المتوّج مع ليفربول بلقب الدوري هذا الموسم على عقد لمدة ثلاثة أعوام مع برايتون الذي حل في المركز الخامس عشر.

وتنافست فرق إيفرتون وليستر سيتي وبيرنلي على الحصول على خدمات اللاعب البالغ من العمر 32 عاما والذي انتهى عقده مع ليفربول بعد مباراته الأخيرة الأحد التي فاز فيها على المضيف نيوكاسل 3-1، لكن لالانا اختار الانضمام لفريق المدرب غراهام بوتر.

وقال بوتر لموقع الفريق على الإنترنت "توقيع آدم (لالانا) مدهش حقا بالنسبة لنا، أنا متأكد من أن المشجعين سيتطلعون حقا لرؤيته يلعب عندما تكون الظروف سانحة للعودة إلى طبيعتها".

واضاف "الحصول على خبرته وجودة لعبه ستكونان إضافة رائعة بالنسبة لنا، وأعلم أنه سيكون قدوة ممتازة للاعبينا الأصغر سنا في الفريق".

وفاز لالانا خلال فترة لعبه مع ليفربول بدوري أبطال أوروبا، والدوري الممتاز، والكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية.

وتابع بوتر "ليس هناك شك في جودة آدم، وإذا نظرتم الى سيرته الذاتية في كرة القدم، فإن الجميع قادر على رؤية ذلك بوضوح".

ولفت المدرب البالغ من العمر 45 عاما إلى أن لالانا "لعب على أعلى مستوى، لكل من الفريق والمنتخب، وحقق أشياء عظيمة. لديه خبرة كبيرة إلى جانب جودته التقنية".

وواصل "ان الشرف الذي حصل عليه خلال فترة وجوده مع ليفربول، والتقدير الكبير الذي حافظ عليه في انفيلد، يؤكد على قدرته وشخصيته".

ولعب لالانا مع منتخب "الأسود الثلاثة" 34 مباراة طيلة مسيرته، وشارك في الموسم الحالي مع الـ"ريدز" في 22 مباراة في جميع المسابقات.

ولم يشارك لالانا منذ استئناف النشاط الكروي في البلاد بعد أكثر من ثلاثة أشهر من التعليق بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، في أي مباراة مع ليفربول.

وخاض لالانا منذ قدومه من ساوثمبتون عام 2014، 196 مباراة في الدوري الممتاز مع ليفربول، سجل خلالها 30 هدفا ومرر 28 كرة حاسمة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.