تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غضب مشجعي دينامو كييف يدفع لوسيسكو الى الاستقالة بعد أقل من أسبوع على تعيينه مدربا

صورة للمدرب الروماني ميرسيا لوسيسكو الذي أقاله الاتحاد التركي، خلال مباراة لمنتخب تركيا أمام روسيا في سوتشي في 14 تشرين الأول/أكتوبر 2018.
صورة للمدرب الروماني ميرسيا لوسيسكو الذي أقاله الاتحاد التركي، خلال مباراة لمنتخب تركيا أمام روسيا في سوتشي في 14 تشرين الأول/أكتوبر 2018. ستر ا ف ب/ارشيف
2 دقائق
إعلان

بوخارست (أ ف ب)

أعلن الروماني ميرسيا لوسيسكو الإثنين تخليه عن تدريب نادي دينامو كييف الأوكراني لكرة القدم، بعدما أثار التعاقد معه قبل أقل من أسبوع غضب مشجعي فريق العاصمة.

وأثار قرار النادي بالتعاقد مع لوسيسكو الخميس الماضي ضجة كبيرة بين المشجعين بسبب السنوات الـ12 التي أمضاها المدرب الروماني على رأس الإدارة الفنية للغريم التقليدي شاختار دانييتسك في الفترة بين 2004 و2016 قادها خلالها إلى إحراز 22 لقبا بينها النسخة الأخيرة لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي عام 2009، قبل أن تصبح بمسماها الحديث الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وقال لوسيسكو (74 عاما) لصحيفة "غازيتا سبورتوريلور" الرومانية "مع الأسف قررت التخلي عن تعاوني المحتمل مع دينامو كييف".

وأضاف "من المستحيل بالنسبة لي أن أعمل في بيئة معادية تم التسبب فيها بشكل خاص من قبل مجموعة +ألتراس+".

وتابع لوسيسكو الذي لم يكن يشرف على إي فريق منذ إقالته من منصبه مدربا للمنتخب التركي في شباط/فبراير 2019 بسبب النتائج المخيبة، "لقد أردت العودة إلى كرة القدم، في أوكرانيا، حيث شعرت بالكثير من الارتياح".

وكان الموقع الرسمي لدينامو كييف أعلن الخميس الماضي أن لوسيسكو وقع عقدا لمدة عامين مع خيار تمديده لموسم واحد، وهو ما اعتبرته مجموعة الألتراس التابعة للنادي في بيان على موقعها في فيسبوك ""بصقا في وجه كل مشجعي دينامو".

وعلى مدار 40 عاما من مسيرته التدريبية، اشرف لوسيسكو على تدريب المنتخبين الروماني (1981-1986) والتركي (2017-2019) وكذلك العديد من الأندية في رومانيا (دينامو بوخارست ورابيد بوخارست) وإيطاليا (بيزا وبريشيا وريجيانا وإنتر ميلان) وتركيا (غلطة سراي وبشيكتاش)وأوكرانيا (شاختار) وروسيا (زينيت سان بطرسبورغ).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.