البحرية الأميركية تصف تدريبات إيرانية في مياه الخليج ب"المتهورة" و"غير المسؤولة"

إعلان

دبي (أ ف ب)

وصفت البحرية الاميركية الثلاثاء تدريبات إيرانية شملت مهاجمة مجسم لحاملة طائرات في مياه الخليج ب"المتهورة وغير المسؤولة"، مؤكدة في الوقت ذاته أن التدريبات لم تعرقل حركة الملاحة في المنطقة الاستراتيجية.

وقالت ريبيكا ريباريتش المتحدثة باسم الاسطول الخامس في بيان لوكالة فرانس برس "نحن على علم بتدريبات إيرانية على مهاجمة مجسم سفينة مماثلة لحاملة طائرات"، مضيفة "نرى دائما هذا النوع من السلوك متهورا وغير مسؤول".

وتابعت "هذه التدريبات لم تعطّل عمليات التحالف في المنطقة ولم يكن لها أي أثر على التجارة في مضيق هرمز والمياه المحيطة به".

وفجّر الحرس الثوري الإيراني مجسّما لحاملة طائرات أميركية بصواريخ الثلاثاء خلال تدريبات عسكرية في مياه الخليج، وفق ما أعلن التلفزيون الرسمي.

وجرت التدريبات التي أطلق عليها "مناورات الرسول الأعظم (ص) الـ14"، بحسب النسخة العربية من وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" قرب مضيق هرمز، الممر البحري الرئيسي بالنسبة لخمس الإنتاج العالمي من النفط، وذلك على وقع توتر متزايد بين إيران والولايات المتحدة.

وأظهرت اللقطات نموذجا لحاملة الطائرات الأميركية من فئة "نيميتز" بوجود صفوف من مجسمات طائرات مقاتلة على جانبي مدرج الهبوط.

وقالت المتحدثة باسم الاسطول الخامس في بيانها "تقوم البحرية الأميركية بتدريبات دفاعية مع شركائنا لتعزيز الأمن البحري وحرية الملاحة، في حين تجري إيران مناورات هجومية في محاولة للتخويف".