تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات الجزائرية تفرج عن مراسل فرانس24 السابق منصف آيت قاسي وزميله التقني رمضان رحموني

الصحافي منصف آيت قاسي، مراسل فرانس24 السابق في الجزائر.
الصحافي منصف آيت قاسي، مراسل فرانس24 السابق في الجزائر. © صورة من التلفزيون
1 دقائق

أفرجت السلطات الجزائرية الأربعاء عن الصحافي منصف آيت قاسي، المراسل السابق لفرانس24 في البلاد، وزميله التقني رمضان رحموني، بعد أن أوقفتهما الثلاثاء ووضعتهما رهن الحبس المؤقت. وكان هذا التوقيف قد أثار موجهة استنكار وتنديد واسع في الجزائر وخارجها.

إعلان

غداة توقيفهما لأسباب مجهولة، أطلقت السلطات الجزائرية الأربعاء سراح الصحافي منصف آيت قاسي، الذي كان حتى وقت قريب مراسل فرانس24 في البلاد، وزميله التقني رمضان رحموني، الذي كان قد تولى مهمة تصوير حوار الرئيس عبد المجيد تبنون مع فرانس24 في 4 يوليو/تموز.

وأثار توقيف منصف آيت قاسي ورمضان رحموني موجة تضامن وانتقادات واسعة من الصحافيين الجزائريين وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد أكدت إدارة مجموعة "فرانس ميديا موند" وفرانس24 أنها تعمل جاهدة لأجل إطلاق سراح آيت قاسي ورحموني، مؤكدة أنها أبلغت خلية الأزمة بوزارة الخارجية الفرنسية.

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.