تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب: عفو ملكي يشمل 24 معتقلا من ناشطي حراك الريف

متظاهرون من أنصار حراك الريف يطالبون بالإفراج عن قادة الحركة الاحتجاجية أمام محكمة الاستئناف في الدار البيضاء في 5 نيسان/أبريل 2019.
متظاهرون من أنصار حراك الريف يطالبون بالإفراج عن قادة الحركة الاحتجاجية أمام محكمة الاستئناف في الدار البيضاء في 5 نيسان/أبريل 2019. © أ ف ب / أرشيف

أطلق الأربعاء، سراح 24 معتقلا من حراك الريف كانوا يقضون عقوبات بالحبس تتراوح بين 4 و10 سنوات من بين أكثر من 1446 شخصا، في إطار عفو ملكي بمناسبة عيد العرش الذي يحتفل به في 30 يوليو/تموز.

إعلان

استفاد 24 من معتقلي حراك الريف، الحركة الاحتجاجية التي هزت شمال المغرب بين 2016 و2017، من عفو ملكي لمناسبة عيد العرش وفق ما أفاد مصدر من عائلاتهم الأربعاء.

وأفاد عضو في جمعية عائلات معتقلي حراك الريف أن المشمولين بالعفو كانوا يقضون عقوبات بالحبس تتراوح بين 4 و10 سنوات، في ثلاثة سجون شمال المملكة.

وتضمن بيان لوزارة العدل أن العفو الملكي بمناسبة عيد العرش الذي يحتفل به في 30 تموز/يوليو، شمل 1446 شخصا في المجموع. فيما أكد المجلس الوطني لحقوق الإنسان (رسمي) في تغريدة على تويتر العفو الذي "شمل عشرات المعتقلين على خلفية أحداث اجتماعية"، دون إعطاء تفاصيل.

للمزيد - المغرب: وقفات احتجاجية لعائلات معتقلي حراك الريف تنديدا بعزل بعضهم في زنازين انفرادية

ويذكر أن حراك الريف حمل مطالب اجتماعية واقتصادية طوال أشهر بين خريف 2016 وصيف 2017، في حين اتهمته السلطات بخدمة أجندة انفصالية والتآمر للمس بأمن الدولة. وقد خرجت أولى تظاهراته احتجاجا على حادث أودى ببائع السمك محسن فكري.

وتسببت هذه الأحداث في اعتقال عدة نشطاء قدرت جمعيات حقوقية عددهم بالمئات في غياب أي إحصاء رسمي، أفرج عن غالبيتهم بعد انقضاء مدد سجنهم أو بموجب عفو ملكي.

وتقدر جمعية عائلات معتقلي حراك الريف عدد النشطاء الذين ما يزالون رهن الاعتقال بـ23 شخصا، بينهم ناصر الزفزافي الذي يوصف بزعيم الحراك والمحكوم عليه بالسجن 20 عاما.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.