تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خامنئي يؤكد رفض التفاوض مع الولايات المتحدة بشأن البرنامجين الصاروخي والنووي الإيرانيين

علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإيرانية يوجه خطابا متلفزا للأمة بمناسبة عيد الأضحى المبارك. 31 يوليو/تموز 2020
علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإيرانية يوجه خطابا متلفزا للأمة بمناسبة عيد الأضحى المبارك. 31 يوليو/تموز 2020 © ©أ ف ب/مكتب المرشد الأعلى

رفض المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي الجمعة أية إمكانية للدخول في مفاوضات مع الولايات المتحدة على برنامج الصواريخ البالستية والبرنامج النووي الإيراني. وقال خامنئي في خطاب متلفز ألقاه بمناسبة عيد الأضحي إن العقوبات الأمريكية تستهدف إضعاف اقتصاد بلاده والعمل على انهياره. ودعا الشعب الإيراني إلى مقاومة الضغوط الأمريكية عبر الاعتماد على القدرات الوطنية.

إعلان

قال الجمعة الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في خطاب بثه التلفزيون الرسمي مباشرة إن إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن برنامج الصواريخ الباليستية والبرنامج النووي لبلاده غير وارد.

وحث خامنئي الإيرانيين على مقاومة الضغوط الأمريكية بقوله إن "عقوبات أمريكا الغاشمة على إيران تهدف إلى انهيار اقتصادنا... هدفها الحد من نفوذنا في المنطقة وكبح قدراتنا الصاروخية والنووية". وتابع "الاعتماد على القدرات الوطنية وخفض اعتمادنا على صادرات النفط سيساعدنا على مقاومة ضغوط أمريكا".

وتدهورت العلاقات بين طهران وواشنطن منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2018 انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى العالمية في مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوباتها على إيران متسببة في خفض حاد في صادرات النفط الإيرانية. وتقول واشنطن إنها تريد أن تشارك إيران في مفاوضات حول اتفاق أوسع يحقق المزيد من تقييد النشاط النووي الإيراني ويوقف برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني ويحد من النفوذ الإقليمي للجمهورية الإسلامية.

 

فرانس24/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.