تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فورمولا واحد: بيريز يعيش "أحد أحزن الأيام في مسيرتي" بعد إصابته بـ"كوفيد-19"

صورة من سباق المجر في الفورمولا واحد لسائق رايسينغ بوينت المكسيكي سيرخيو بيريز، بودابست، في 16 تموز/يوليو 2020
صورة من سباق المجر في الفورمولا واحد لسائق رايسينغ بوينت المكسيكي سيرخيو بيريز، بودابست، في 16 تموز/يوليو 2020 - تصوير مشترك/ا ف ب
3 دقائق
إعلان

سيلفرستون (المملكة المتحدة) (أ ف ب)

وصف السائق المكسيكي سيرخيو بيريز إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل أيام من جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم للفورمولا واحد، بـ"أحد أحزن الأيام في مسيرتي"، لاسيما أنه كان يمني النفس بتحقيق نتيجة إيجابية الأحد لفريقه رايسينغ بوينت على حلبة سيلفرستون.

وبات بيريز الخميس أول سائق يصاب بفيروس كورونا المستجد منذ الانطلاق المتأخر لبطولة العالم، وهو سيغيب عن سباق الأحد والذي يليه بعد أسبوع على الحلبة ذاتها، نتيجة الحجر الصحي لعشرة أيام الذي تفرضه السلطات الصحية البريطانية ضمن مسعاها للحد من تفش كبير جديد للفيروس.

وقرر رايسنيغ بوينت الذي حصد 40 نقطة من السباقات الثلاثة الأولى (22 لبيريز و26 للكندي لاندو نوريس)، الاستعانة بسائقه السابق الألماني نيكو هولكنبرغ ليحل بديلا موقتا للمكسيكي الذي غاب الخميس عن المؤتمر الصحافي المخصص لجائزة بريطانيا الكبرى لوجوده في العزل الذاتي بعد نتيجة "غير حاسمة" لفحص "كوفيد-19"، بحسب ما أفاد فريقه بداية، قبل ان تأتي نتيجة الفحص المعاد إيجابية.

وفي أول تصريح له بعد الكشف عن إصابته بالفيروس، قال ابن الثلاثين عاما في مقطع فيديو "أنا حزين للغاية. إنه بالتأكيد أحد أحزن الأيام في مسيرتي. من حجم التحضير الذي وضعناه في نهاية هذا الأسبوع لنكون جاهزين 100 بالمئة، كنت أعرف أن لدي سيارة رائعة في تصرفي، وأن الفريق قام بعمل رائع".

وتابع "أنا حزين حقا لحدوث ذلك، لكنه يظهر مدى هشاشتنا جميعا أمام هذا الفيروس. أتبع جميع تعليمات +فيا+ (الاتحاد الدولي للسيارات)، وفريقي".

وكشف "فيا" الخميس أن "بيريز دخل في حجر صحي ذاتي تماشيا مع تعليمات سلطات الصحة العامة ذات الصلة، وسيستمر في اتباع الإجراء الذي تفرضه تلك السلطات"، مضيفا "بمساعدة المنظم المحلي لسباق جائزة بريطانيا الكبرى، السلطات الصحية المحلية ومندوب +فيا+ المعني بـ+كوفيد-19+، تم تنفيذ مبادرة تتبع وتعقب كاملة وتم عزل جميع الذين هم على اتصال وثيق (ببيريز)".

وشدد على أن "الإجراءات التي وضعت قيد التنفيذ من قبل فيا وفورمولا واحد، تؤمن احتواءً سريعا لحادث لن يكون له تأثير أوسع على حدث نهاية هذا الأسبوع".

وعن كيفية إصابته بالفيروس، قال بيريز إنه بعد سباق "المجر (في 17 الحالي)، سافرت بطائرة خاصة الى المكسيك لرؤية أمي لمدة يومين لأنها تعرضت لحادث كبير. لذا بمجرد أن غادرت المستشفى، تمكنت من رؤيتها".

وأوضح "ثم عدت إلى أوروبا بنفس الطريقة، مع تطبيق جميع البروتوكولات (الصحية). لكني أصبت به (الفيروس)، لا أعرف من أين. ليس لدي عوارض على الإطلاق، ما يظهر مدى ضعفنا جميعا أمام ما يحصل. أود أن أشكر جميع زملائي السائقين على كل الدعم الذي قدموه لي، وفريقي والسلطات والمشجعين".

وختم "هذه بالتأكيد لحظات صعبة بالنسبة لي حاليا، لكني متأكد من أني سأعود أقوى. ابقوا آمنين، اعتنوا بأنفسكم، بعائلاتكم، وآمل أن أراكم قريبا على حلبة السباق".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.