تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مركبة "كرو دراغون" تهبط بسلام في خليج المكسيك وعلى متنها رائدا فضاء من ناسا

لحظة هبوط كبسولة سبيس إكس في خليج المكسيك. 2 أغسطس/آب 2020
لحظة هبوط كبسولة سبيس إكس في خليج المكسيك. 2 أغسطس/آب 2020 © ناسا/أ ف ب
4 دقائق

هبطت مركبة الفضاء المأهولة "كرو دراغون" التابعة لشركة "سبيس إكس" الخاصة الأحد في خليج المكسيك قبالة ولاية فلوريدا كما كان مقررا بعد انفصالها عن محطة الفضاء الدولية. واستمرت رحلة المركبة شهرين لأول رائدي فضاء أمريكيين في أول مهمة مأهولة تؤديها شركة خاصة لصالح وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إلى المحطة الدولية التي تبعد 400 كلم عن الأرض.

إعلان

هبط الأحد في تمام في الساعة 2,48 (6,48 مساء ت غ) رائدا فضاء أمريكيان من محطة الفضاء الدولية في خليج المكسيك في مركبة "كرو دراغون" التابعة لشركة "سبايس إكس" الخاصة متوّجين بنجاح أول مهمة مأهولة للشركة لصالح وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا).

وفي أقل من ساعة، انتقل بوب بيهنكن وداغ هورلي بمركبة "كرو دراغون" من سرعة 28 ألف كيلومتر في المدار إلى سرعة 24 كيلومترا في الساعة وقت الهبوط، وقد فتحت أربع مظلات كبيرة للمساهمة في التخفيف من السرعة. وهبط الرائدان قبالة بينساكولا في خليج المكسيك، وهو موقع تم اختياره لتجنب عاصفة مدارية تضرب المنطقة.

   وخاطب مدير الرحلة رائدي الفضاء "نرحب بكما على الأرض ونشكركما لأنكما سافرتما في مركبة سبايس إكس". وهبطت "كرو دراغون" بسلام قبالة بينساكولا في ولاية فلوريدا كما كان مقررا وفقا للقطات مباشرة بعد دخول الغلاف الجوي للأرض. وقد ساهمت أربع مظلات كبيرة في إبطاء عملية هبوط المركبة التي سيتم سحبها بسرعة بواسطة سفينة تابعة لشركة "سبايس إكس".

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.