انفجار بيروت: رئيس الوزراء اللبناني يقترح إجراء انتخابات نيابية مبكرة لاحتواء الغضب الشعبي المتصاعد

رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب.
رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب. © دالاتي ونهرا/أ ف ب

أعلن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب مساء السبت أنه "لا يمكن الخروج من أزمة البلد البنيوية إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة"، مانحا القوى السياسية مهلة شهرين للاتفاق على إجراء إصلاحات "بنيوية" تخرج البلاد من أزمتها. يأتي هذا في وقت تشهد فيه العاصمة بيروت مظاهرات شعبية تخللتها اشتباكات مع قوى الأمن، ضد الطبقة السياسية على خلفية انفجار مرفأ بيروت.

إعلان

اقترح رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب السبت إجراء انتخابات نيابية مبكرة في محاولة لاحتواء الغضب الشعبي المتصاعد في لبنان على خلفية الانفجار الضخم في مرفأ بيروت والذي أسفر عن نحو 160 قتيلاً وآلاف الجرحى وشرد عشرات الآلاف من منازلهم,

وشهدت العاصمة بيروت السبت مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين مطالبين بمعاقبة المسؤولين عن الكارثة،  اقتحم خلالها متظاهرون وزارتي الخارجية والاقتصاد.

وطالب دياب السبت، على وقع المظاهرات، بإجراء انتخابات نيابية مبكرة، مانحا القوى السياسية مهلة شهرين للاتفاق على إجراء إصلاحات "بنيوية" تخرج البلاد من أزمتها.

وجاء في كلمة ألقاها "لا يمكن الخروج من أزمة البلد البنيوية إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة"، داعيا "الأطراف السياسية إلى الاتفاق على المرحلة المقبلة".

وتابع دياب: "أنا مستعد لتحمل هذه المسؤولية لمدة شهرين حتى يتفقوا والمطلوب عدم الوقوف ضد إنجاز إصلاحات بنيوية حتى ننقذ البلد".

وجاءت كلمة رئيس الوزراء بعيد اقتحام مجموعة من المتظاهرين مقر وزارة الخارجية في شرق بيروت، معلنين اتخاذه "مقراً للثورة".

وتدفق الآلاف من المتظاهرين إلى وسط بيروت وشوارعها، وخاض متظاهرون مواجهات مع القوى الأمنية لدى محاولتها التقدم باتجاه مداخل البرلمان ورشقها القوى الأمنية بالحجارة. كما أضرموا النيران في مدخل فندق ومبنى مجاور قبل ان تبعدهم قوات الأمن وتطلق الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع.

فرانس24/أ ف ب

  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم