تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيديو

فيروس كورونا: موجة حر شديد في فرنسا والسلطات تدعو المواطنين إلى عدم التخلي عن الإجراءات الوقائية

موجة حر شديد تشهدها مناطق فرنسية عدة
موجة حر شديد تشهدها مناطق فرنسية عدة © أ ف ب
4 دقائق

في ظل ارتفاع درجات الحرارة القياسي الذي تشهده فرنسا، دعا وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران المواطنين إلى الصمود أمام وباء كوفيد-19 خاصة عقب تسجيل قفزة في نسبة الإصابات تجاوزت الـ30%. وأكد الوزير أن بلاده تتبع توصيات منظمة الصحة العالمية، كما نفى احتمالية أن ينتقل الوباء عبر الهواء، وذلك على الرغم من إلزامية وضع الكمامات في الشوارع والأماكن العامة التي تم فرضها في بعض المدن الفرنسية مثل تولوز ومرسيليا وبعض المدن السياحية.

إعلان

تشهد فرنسا منذ الخميس موجة حر شديدة، حيث وصلت درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية في عدد من المناطق، فيما تعرف البلاد ارتفاعا متواصلا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، حيث وصل عدد الإصابات اليومية إلى 2288 الجمعة.

ففي جنوب غرب البلاد، سجلت بريف-لا-غايارد رقما قياسيا بلغ 40,8 درجة مئوية الجمعة، وكذلك كونياك مع 39,8 درجة بينما سجلت نانت في غرب فرنسا رقما قياسيا جديدا بلغ 39,6 درجة.

ومن المتوقع أن تستمر موجة الحر حتى الأربعاء. وأدى ارتفاع درجات الحرارة إلى تفاقم الضغط مع تزايد تفشي فيروس كورونا.

وذكّرت السلطات المواطنين بضرورة الاستمرار في وضع الكمامات في الأماكن العامة والمغلقة رغم الحر.

وكان العام الماضي الأكثر حرا في فرنسا، وحذرت وكالة الأرصاد الجوية الفرنسية "ميتيو فرانس" من أن الاحترار المناخي قد يضاعف عدد موجات الحر بحلول العام 2050.

وعرفت البلاد السبت مستوى قياسيا من الاختناقات المرورية إذ توقفت سيارات على طرق تمتد مسافة 820 كيلومترا.

وقالت سلطات المرور الفرنسية إن الذروة سجلت بعد الظهر، متجاوزة بسهولة الرقم القياسي لهذا العام والمسجل السبت الماضي بواقع 760 كيلومترا والرقم القياسي للأسبق البالغ 762 كيلومترا والذي سجل في 3 آب/أغسطس من العام الماضي.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.