تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنقرة توسع نطاق التنقيب في المتوسط رغم التوترات وأثينا تطلب اجتماعا عاجلا مع الاتحاد الأوروبي

سفينة الأبحاث الزلزالية التركية Oruc Reis ترافقها سفن تابعة للبحرية التركية أثناء إبحارها في البحر الأبيض المتوسط، قبالة أنطاليا، تركيا، 10 أغسطس، 2020.
سفينة الأبحاث الزلزالية التركية Oruc Reis ترافقها سفن تابعة للبحرية التركية أثناء إبحارها في البحر الأبيض المتوسط، قبالة أنطاليا، تركيا، 10 أغسطس، 2020. © رويترز

أعلن وزير الخارجية التركي الثلاثاء أن بلاده تعتزم توسيع نطاق بحثها عن مصادر الطاقة في المتوسط خلال الأسابيع المقبلة، وفي الأثناء طالبت اليونان بعقد اجتماع عاجل مع الاتحاد الأوروبي بشأن الإصرار التركي، وكانت أنقرة قد أرسلت سفينة للتنقيب عن المحروقات في منطقة متنازع عليها في شرق المتوسط، في خطوة فاقمت التوترات بين البلدين. 

إعلان

في خطوة تصعيدية جديدة في خضم الأزمة اليونانية التركية، أعلن وزير الخارجية التركي الثلاثاء أن تركيا بصدد توسيع نطاق بحثها عن مصادر الطاقة في منطقة متنازع عليها في شرق المتوسط خلال الأسابيع المقبلة، ما يهدد بتصعيد التوتر مع اليونان. 

هل من مواجهة مباشرة بين أثينا وأنقرة على خلفية النزاع في المتوسط؟
02:51

وقال الوزير مولود تشاوش أوغلو خلال مؤتمر صحفي في أنقرة "اعتباراً من أواخر آب/أغسطس، سنصدر تصاريح بإجراء عمليات بحث وتنقيب جديدة في مناطق جديدة (...) من الجزء الغربي لجرفنا القاري". وأضاف "نحن مصممون على الدفاع عن مصالحنا". 

اليونان ترد

أعلن مكتب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس الثلاثاء أن بلاده ترغب في عقد اجتماع عاجل للاتحاد الأوروبي بشأن تركيا، بعدما أرسلت أنقرة سفينة للتنقيب عن المحروقات في منطقة متنازع عليها في شرق المتوسط، في خطوة فاقمت التوترات بين البلدين. 

وقال مكتب رئيس الوزراء إن "وزارة الخارجية ستقدّم طلباً لمجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي من أجل عقد قمة طارئة".

وكان متحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل قد حضّ في وقت سابق الثلاثاء على "الحوار"، معتبراً أن الوضع "مثير جداً للقلق". 

وقال المتحدث بيتر ستانو للصحافة "لا يمكن لي القول ما إذا كان سيتخذ قرار اليوم. لكن، بالطبع، نحن متفقون على أن الوضع في شرق المتوسط مثير جداً للقلق ويجب تسويته عبر الحوار"، مضيفاً أن بوريل "يبذل كل الجهود الضرورية" في هذا الاتجاه.

وتابع "على ما يبدو، الأحداث على الأرض تظهر للأسف أنه... يجب فعل المزيد لنزع فتيل التوتر". 

"تهديد السلام"

يأتي ذلك غداة اتهام أثينا لأنقرة بـ"تهديد السلام" في شرق المتوسط، معتبرةً أن دخول سفينة المسح الزلزالي التركية "أوروتش رئيس" لتلك المنطقة الإثنين يشكّل "تصعيداً جديداً خطيراً" و"يظهر" الدور "المزعزع للاستقرار" الذي تقوم به تركيا.

وأضافت الخارجية اليونانية عقب اجتماع طارئ لقادة القوات المسلحة في البلاد أن اليونان "لن تقبل بأي ابتزاز" و"ستدافع عن سيادتها وحقوقها السيادية". 

وحددت البحرية اليونانية الثلاثاء موقع السفينة التركية في جنوب شرق جزيرة كريت، يرافقها أسطول تركي، وتراقبها سفن حربية يونانية. 

وأعلنت تركيا أن "أوروتش رئيس" ستقوم بعمليات بحث بين 10 و23 آب/أغسطس في منطقة تقع بين جزيرة كريت جنوب اليونان وجزيرة قبرص وقبالة مدينة أنطاليا التركية. 

تأتي الخطوات التركية في أعقاب توقيع اتفاق بحري بين مصر واليونان يهدف إلى ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، ويبدو كرد مباشر على اتفاق مماثل وقعته تركيا في تشرين الثاني/نوفمبر مع حكومة الوفاق الوطني الليبية. 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.