تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون يعتزم تعزيز إجراءات الأمن في منطقة الساحل الأفريقي عقب مقتل ستة فرنسيين في النيجر

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر عبر الفيديو لمجلس الدفاع حول حادث النيجر الإرهابي في فورت دي بريغان، جنوب فرنسا، الثلاثاء، 11 أغسطس/ آب 2020.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر عبر الفيديو لمجلس الدفاع حول حادث النيجر الإرهابي في فورت دي بريغان، جنوب فرنسا، الثلاثاء، 11 أغسطس/ آب 2020. © أسوشيتد برس
4 دقائق

بعد يومين من مقتل ستة موظفي إغاثة فرنسيين بالرصاص في النيجر، صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء أن بلاده بصدد تعزيز قواتها الأمنية وتشديد إجراءات حماية الفرنسيين في منطقة الساحل الأفريقي.

إعلان

قال الرئيس الفرنسيإيمانويل ماكرونالثلاثاء إن فرنسا ستشدد إجراءات الأمن لحماية الفرنسيين في منطقة الساحل الأفريقي وذلك بعد يومين من مقتل ستة موظفي إغاثة فرنسيين بالرصاص في النيجر.

وأضاف على تويتر "سنفعل كل ما بوسعنا لمساندة أسر الضحايا والرد على الهجوم الذي كلفنا أرواح ستة من مواطنينا واثنين من أبناء النيجر. هؤلاء الشبان الستة، الذين كانوا أعضاء في منظمة أكتيد غير الحكومية، أبدوا التزاما بالغا إزاء السكان المحليين".

وتابع "لقد قررت تعزيز إجراءات الأمن لمواطنينا في المنطقة. سنمضي قدما في العمل للقضاء على الجماعات الإرهابية بدعم أكبر من شركائنا".

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.