تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: رئيس الوزراء يحضر مراسم استقبال جثامين القتلى الفرنسيين جراء حادث إرهابي بالنيجر

رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أثناء مراسم استقبال جثامين الفرنسين الذين قتلوا في عمل إرهاب في النيجر
رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أثناء مراسم استقبال جثامين الفرنسين الذين قتلوا في عمل إرهاب في النيجر © أ ف ب

يستقبل رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس الجمعة جثامين عمال الإغاثة الفرنسيين الذين قتلوا، الأحد الماضي، على يد مسلحين يستقلون دراجات نارية في منطقة كوريه في النيجر. وقال مصدر في القضاء الفرنسي الجمعة إن الهجوم "كان مع سبق الإصرار" بغية "استهداف الغربيين" وفق العناصر الأولى للتحقيق.

إعلان

بحضور رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، تصل الجمعة إلى مطار أورلي الفرنسي جثامين عمال الإغاثة الفرنسيين الذين قتلوا جراء عملية إرهابية في النيجر. ويبدو أن الهجوم الذي أودى بحياة عمال إغاثة فرنسيين في النيجر "كان مع سبق الإصرار" بغية "استهداف الغربيين" وفق العناصر الأولى للتحقيق الفرنسي في هذا الحادث، بحسب ما قال مصدر قضائي.

وأوضح المصدر مؤكدا معلومة أوردتها قناة "بي إم إف تي في"، أنه "في هذه المرحلة، لا توجد عناصر تشير إلى أن الهجوم الذي استهدف تحديدا منظمة "أكتيد" غير الحكومية الفرنسية، حتى لو لم يكن بالإمكان استبعاد الفرضية بالكامل". وأضاف "لكن من ناحية أخرى، إنه هجوم نفذ على ما يبدو مع سبق الإصرار لاستهداف غربيين".

وتكافح النيجر منذ عام 2015 ضد موجة هجمات جهادية قرب الحدود مع مالي وبوركينا فاسو غربا، ما فاقم الحاجات في تيلابيري ومناطق تاهوا حيث نزح نحو 78 ألف شخص.

وأعلنت فرنسا هذا العام أنها ستعزز وجودها العسكري في مناطق غرب أفريقيا المضطربة من خلال إرسال 600 جندي لينضموا إلى 4500 منتشرين حاليا في إطار عمليتها العسكرية هناك.

 

فرانس24/ أ ف ب 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.