تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيديو

كيف سيؤثر اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل على القضية الفلسطينية؟

صورة مركبة في 13 أغسطس/آب 2020 تظهر صورا من الأرشيف لعلم الإمارات في العاصمة أبو ظبي في 23 ديسمبر/كانون الأول 2017 وعلم إسرائيل في القدس في 21 مايو/أيار 2020.
صورة مركبة في 13 أغسطس/آب 2020 تظهر صورا من الأرشيف لعلم الإمارات في العاصمة أبو ظبي في 23 ديسمبر/كانون الأول 2017 وعلم إسرائيل في القدس في 21 مايو/أيار 2020. © ©أ ف ب/أرشيف

قال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني مصطفى الصواف إن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي لتطبيع العلاقات هو "اتفاق العار الذي كلل الإمارات وكل دول التطبيع"، على حد تعبيره، وإنه حبر على ورق لأن التطبيع قائم بينهما بالفعل ولكن تحت الطاولة وما حدث الآن هو إخراجه إلى العلن. واعتبر أن الإمارات ليس لها وزن أو دور في القضية الفلسطينية ولم تخض يوما حربا ضروسا مع إسرائيل من أجل القضية وهذا ما يعني أن تلك القضية لن تتأثر بهذا الاتفاق، وأن الشعب الفلسطيني هو صاحب القرار الأول والأخير في هذا الشأن. 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.