تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة روبرت ترامب الشقيق الأصغر للرئيس الأميركي

4 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وفاة شقيقه الأصغر روبرت السبت عن 72 عاماً بعد إدخاله أحد مستشفيات نيويورك للعلاج من مرض لم يفصح عنه، معبرا عن حزنه لفقدانه.

وقال ترامب في بيان إنّه "بقلب مثقل أعلن أنّ شقيقي الرائع روبرت توفي بهدوء هذه الليلة". وأضاف "لم يكن شقيقي فقط، بل كان صديقي المفضّل أيضا".

وتابع ترامب "سنشتاق إليه كثيراً لكنّنا سنلتقي ثانية. ستظلّ ذكراه حيّة في قلبي إلى الأبد"، مؤكدا "أحبك روبرت. فلترقد بسلام".

وكان روبرت ترامب أدخل إلى مستشفى في نيويورك وأعلنت وسائل إعلام أميركية أنه مصاب بمرض خطير، لكن لم تتوفر تفاصيل عن طبيعة هذا المرض.

وعاد الرئيس الجمعة شقيقه الأصغر. وبعدما أمضى في المستشفى حوالى 45 دقيقة، خرج ترامب ليقول للصحافيين إنّ روبرت ترامب "يعيش وقتاً عصيباً".

وكان دونالد ترامب (74 عاما) في طريقه إلى نادي الغولف الذي يملكه في مكان قريب في بيدمينستر بولاية نيوجيرزي لقضاء عطلة نهاية الأسبوع.

وكتبت إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأميركي في تغريدة على تويتر "العم روبرت، نحبك. انت في قلوبنا وصلواتنا دائما". أما شقيقها إيريك فقد كتب في تغريدة أن "العائلة بأكملها ستفتقد" روبرت ترامب.

وأضاف أن "روبرت ترامب كان رجلا غير عادي، قويا ولطيفا ووفيا إلى أبعد حد، وكل الذين التقوه شعروا بذلك فورا".

وروبرت ترامب المولود في 1948 وكان أصغر الإخوة الخمسة في العائلة، كان أقل شهرة من شقيقه. وقد كان شريكا أساسيا في الإمبراطورية العقارية للعائلة ومدافعاً شرساً عن شقيقه الرئيس.

وفي بداية حملة شقيقه في السابق إلى البيت الأبيض في 2016، قال روبرت ترامب "أدعم دونالد مئة في المئة". وأضاف "أعتقد أنه يقوم بعمل رائع ويحمل رسالة رائعة".

لكن صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت أن الأخوين كانا منفصلين لسنوات قبل ترشح دونالد ترامب للرئاسة.

- "علاقة عظيمة" -

كان الأخوان مختلفين جدا. وقد وصف دونالد ترامب الصاخب شقيقه الأصغر بأنه "هادئ وبسيط".

وقال في كتابه "فن الصفقات" الذي صدر في 1987 ولقي رواجا كبيرا "أعتقد أنه من الصعب عليه أن أكون أخاه لكنه لم يقل شيئًا عن ذلك مطلقا ونحن قريبون جدا من بعضنا". وأضاف أنه الرجل الوحيد في حياتي الذي أسميه "عسل"."

وكان روبرت ترامب يتجنب الأضواء. لكنه برز على الساحة هذه السنة لمحاولته منع نشر كتاب لماري ترامب ابنة الأخ الثالث فريد ترامب الابن الذي توفي بسبب إدمانه على الكحول، عن طريق القضاء. لكنه لم ينجح في تحقيق ذلك.

وتصف ماري ترامب في كتابها "أكثر مما ينبغي وغير كاف أبدا: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم؟"، دونالد ترامب بأنه "نرجسي وكاذب" طبعت شخصيته بسلوك والده "المتسلط".

ورأى روبرت ترامب أن الكتاب "عار"، ونجح في تعليق نشره موقتا. لكن قاضيا ألغى قرار التعليق في تموز/يوليو.

وفي بيان لصحيفة "نيويورك تاميز" قال روبرت ترامب إن "محاولتها إثارة التشويق وإساءة وصف علاقاتنا العائلية بعد كل هذه السنوات، لتحقيق مكاسب مالية خاصة بها، هي مهزلة وظلم لذكرى أخي الراحل فريد ووالدينا المحبوبين".

واضاف "أنا وبقية أفراد عائلتي فخورون جدا بأخي الرائع، الرئيس"، معتبرا أن "تصرفات ماري هي وصمة عار".

وطلق روبرت ترامب زوجته بلين في 2009 وتزوج في آذار/مارس من جديد من آن ماري بالات وهي موظفة في امبراطورية العائلة.

وذكرت وسائل إعلام أن الزوجين كانا يعيشان بهدوء في ميلبروك بمنطقة هادسن فالي.

وأشاد رئيس بلدية نيويوك السابق رودي جولياني المحامي الشخصي للرئيس الأميركي حاليا، بروبرت ترامب معتبرة أنه صاحب "قلب كبير (...) فعل الكثير لمساعدة النيويوركيين المحتاجين".

ووصف دونالد ترامب شقيقه الأصغر في أغلب الأحيان بأنه "رائع"، موضحا أن العلاقات التي تربط بينهما "كانت رائعة منذ اليوم الأول".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.