تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زلزالان قويان قبالة سواحل جزيرة سومطرة الأندونيسية

2 دقائق
إعلان

جاكرتا (أ ف ب)

ضرب زلزالان قويان وعلى عمق منخفض قبالة سواحل جزيرة سومطرة الأندونيسية فجر الأربعاء، بحسب ما أعلن مرصد الزلازل الأميركي.

وقال المرصد إنّ الزلزالين اللذين بلغت قوتّهما 6.8 و6.9 درجات وقع أولّهما في الساعة 5,23 (22,23 ت غ الأربعاء) والثاني بعده بستّ دقائق، مشيراً إلى أنّ مركزهما يقع على عمق 10 كيلومترات فقط عن سطح البحر.

وأضاف المرصد أنّ هناك "احتمالاً ضئيلاً بسقوط إصابات أو أضرار" من جرّائهما نظراً إلى موقعهما وخصائصهما.

بدوره أعلن مركز التحذير المبكر من التسونامي في المحيط الهندي أنّ "لا خطر على دول المحيط الهندي" من حصول أمواج مدّ عال من جراء الزلزالين.

وأندونيسيا أرخبيل يقع فوق حزام النار في المحيط الهادئ، وهي منطقة التقاء صفائح تكتونية يؤدّي احتكاكها ببعضها البعض إلى نشاط زلزالي وبركاني قوي.

وفي 26 كانون الأول/ديسمبر 2004، وقع زلزال ضخم بلغت قوته 9,1 درجات في مقاطعة أتشيه في أقصى غرب الأرخبيل، وتسبّب بحدوث تسونامي هائل في كلّ أنحاء المحيط الهادئ. وأسفرت الكارثة عن مقتل 220 ألف شخص في المنطقة، بينهم حوالى 170 ألفاً في أندونيسيا.

وكان ذلك ثالث أقوى زلزال مدمّر يسجّل في العالم منذ العام 1900، وقد تسبّب بارتفاع قاع المحيط في بعض المناطق بمقدار نحو 15 متراً.

وفي 2018، خلّف زلزال بقوة 7,5 درجات أعقبه تسونامي في بالو بجزيرة سولاويزي، أكثر من 2200 قتيل وآلاف المفقودين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.