سوريا: انقطاع الكهرباء في البلاد بعد انفجار في خط الغاز العربي

صورة نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا في 24 أغسطس/آب 2020 تظهر عناصر إطفاء يحاولون إخماد حريق في خط غاز بين منطقتي عدرا والضمير.
صورة نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا في 24 أغسطس/آب 2020 تظهر عناصر إطفاء يحاولون إخماد حريق في خط غاز بين منطقتي عدرا والضمير. © أ ف ب

أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا الاثنين نقلا عن وزيرين في الحكومة أن خط الغاز العربي بين منطقة الضمير وعدرا في ريف دمشق قد تعرض إلى انفجار أدى لانقطاع الكهرباء في كامل أرجاء البلاد. وأوضح وزير النفط والثروة المعدنية أن تعرض الخط الرئيسي المغذّي للمنطقة الجنوبية لانفجار "قد يكون ناجما عن عمل إرهابي".

إعلان

نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا عن وزيرين في الحكومة قولهما الاثنين إن انفجارا في خط الغاز العربي قد أدى إلى انقطاع الكهرباء في كل أنحاء سوريا.

ونقلت سانا عن وزير الكهرباء قوله إن هناك "انفجارا في خط الغاز العربي بين منطقة الضمير وعدرا في ريف دمشق" وهو "ما أدى إلى انقطاع الكهرباء" في البلاد.

من جهته، أشار وزير النفط والثروة المعدنية إلى أن "الخط الرئيسي المغذّي للمنطقة الجنوبية تعرض لانفجار قد يكون ناجما عن عمل إرهابي، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء" في كل سوريا.

ويعتبر هذا الانفجار الأحدث ضمن سلسلة اعتداءات استهدفت في السنوات الأخيرة إمدادات أو مرافق حيوية بينها أنابيب غاز ومنشآت نفطية بحرية أو محطات توليد للكهرباء، وهي قطاعات استنزفتها سنوات الحرب الدامية.

سادس انفجار!

وأوضح وزير الكهرباء في حكومة تسيير الأعمال محمد زهير خربوطلي أن الانفجار هو "السادس من نوعه الذي يتعرض له الخط في المنطقة نفسها".

من جانبه، قال المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري للصحافيين في جنيف إن بلاده لا تزال تبحث في الأمر لمعرفة المسؤولين عن التفجير، مضيفا "لكن من شبه المؤكد أن يكون ناجما عن ضربة نفذها تنظيم ’الدولة الإسلامية‘"، الذي ينشط عناصره في البادية السورية بعدما خسر كامل مناطق سيطرته على وقع عمليات عسكرية عدة.

01:42

ويعتبر الخط المستهدف الرئيسي المسؤول عن تغذية محطات توليد الطاقة الكهربائية في المنطقة الجنوبية. ويبلغ قطره 36 إنشا وباستطاعة سبعة ملايين متر مكعب من الغاز يوميا.

ونشرت وكالة سانا صورا تظهر كتلا كبيرة من النيران المشتعلة، بينما يعمل رجال إطفاء على إخمادها. وخلف الانفجار حفرة كبيرة وضررا بأحد الأنابيب. كما أكد عدد من سكان دمشق انقطاع الكهرباء عن جميع أنحاء المدينة منذ ساعات الفجر الأولى.

عودة تدريجية للكهرباء

ولاحقا، أفادت وكالة سانا عن إخماد النيران بشكل كامل. وأعلن خربوطلي أن التيار الكهربائي بدأ بالعودة بشكل جزئي إلى المحافظات السورية ومنها وسط مركز مدينة دمشق. وأوضح أنه "تمت إعادة التغذية الكهربائية إلى بعض المنشآت الحيوية المهمة في دمشق كالمشافي وبعض الأحياء السكنية، إضافة إلى عودة جزئية للتغذية الكهربائية في محافظتي حمص وحماة والمنطقة الساحلية".

هذا، وأبلغ المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته عن انفجارات عنيفة تردد صداها في دمشق، وأدت لاندلاع النيران بشكل واسع.

ولم تعرف هوية الجهة التي عمدت إلى تفجير الخط، وفق المرصد، الذي أشار إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" كان قد تبنى استهداف الكثير من حقول الغاز في وقت سابق.

وتعد منطقة القلمون الشرقي، حيث يمر خط الغاز، بوابة رئيسية إلى البادية السورية، التي انكفأ إليها عناصر التنظيم المتشدد من مناطق عدة تم طرده منها خلال السنوات الأخيرة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم