فيروس كورونا يطال أكثر من 25 مليون شخص في العالم أغلبهم في الأمريكيتين

مستشفى في العاصمة المكسيكية مكسيكو يتكفل بالماصابين بفيروس كورونا.
مستشفى في العاصمة المكسيكية مكسيكو يتكفل بالماصابين بفيروس كورونا. © أ ف ب/أرشيف

طال فيروس كورونا ما لا يقل عن 25 مليون شخص في العالم يتواجد أكثر من نصفهم في أمريكا الشمالية والجنوبية، وفق ما كشفه إحصاء أجرته وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية وكشف عنه الأحد.

إعلان

تم إحصاء ما لا يقل عن 25 مليون إصابة بفيروس كورونا رسميا في العالم، أكثر من نصفها في القارتين الأمريكيتين، حسب تعداد أجرته وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية حتى الساعة 04:20 ت غ الأحد.

وفي الإجمال، بلغ عدد الإصابات المعلنة حسب هذا التعداد 25 مليونا و29 ألفا و250 بينها 842 ألفا و915 وفاة. فيما سجلت أربع من كل عشر إصابات في الولايات المتحدة والبرازيل وهما البلدان الأكثر تضررا.

هذا، وبلغ عدد الإصابات في الولايات المتحدة خمسة ملايين و960 ألفا و652 (182 ألفا و760 وفاة) وفي البرازيل ثلاثة ملايين و846 ألفا و153 شخصا (120 ألفا و262 وفاة).

وتيرة العدوى مستقرة

لكن يبدو أن وتيرة انتشار الوباء تستقر في العالم إذ يتم تسجل نحو مليون إصابة إضافية كل أربعة أيام منذ منتصف يوليو/تموز.

ويفصل 94 يوما بين الإعلان رسميا عن أول إصابة في الصين وإحصاء مليون إصابة في العالم. ثم مر 149 يوما إضافيا لتجاوز عتبة الـ12 مليونا و500 ألف إصابة معلنة في 11 يوليو/تموز. ومذاك تضاعف عدد الإصابات المشخّصة خلال أكثر من شهر ونصف الشهر.

وبعدما كانت أول قارة يضربها وباء كوفيد-19، أصبحت آسيا من جديد المنطقة التي تسجل أعلى عدد إصابات في الأيام السبعة الماضية (570819) أكثر من ثماني من كل عشر إصابات منها في الهند.

وتليها منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي (552238) ثم كندا والولايات المتحدة (296503) وأوروبا (221670) والشرق الأوسط (80966) وأفريقيا (59688) وأوقيانيا (1670).

وفي المجموع، باتت أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي تشهد أكبر عدد إصابات في العالم بلغ سبعة ملايين و222 ألفا و153 إصابة بينها 27387 وفاة، تليها الولايات المتحدة وكندا حيث سجلت ستة ملايين و88 ألفا و321 إصابة من بينها 191910 وفيات.

كورونا في أفريقيا وآسيا

وتأتي بعد ذلك آسيا بعدد إصابات بلغ خمسة ملايين وستين ألفا و936 بينها 96124 وفاة، ثم أوروبا (ثلاثة ملايين و911 ألفا و286 بينها 214995 وفاة)، فمنطقة الشرق الأوسط (مليون و479 ألفا و598 إصابة بينها 35959 وفاة).

أما أفريقيا فقد أحصت مليونا و238 ألفا و149 إصابة و29399 وفاة، أكثر من نصف الإصابات في جنوب أفريقيا (قرابة 640 ألفا). أما أوقيانيا فتسجل 28,807 إصابة و641 وفاة.

من جهتها، أعلنت الهند الأحد أنها أحصت 78 ألفا و761 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، وهو رقم قياسي عالمي.

وكان الرقم القياسي السابق سجل في 17 يوليو/تموز الماضي في الولايات المتحدة وبلغ 77 ألفا و638 إصابة جديدة، حسب معطيات جمعتها وكالة الأنباء الفرنسية.

الهند تسجل طفرة في الإصابات

وتعد الهند الدولة التي سجلت أعلى عدد إصابات جديدة في الأسبوع الأخير (488271)، تليها الولايات المتحدة (293419) التي تقترب الأحد من عتبة الستة ملايين إصابة معلنة رسميا، ثم البرازيل (263791) وكولومبيا (66811) والأرجنتين (64437).

كما تم تسجيل معدل زيادة الإصابات الجديدة ارتفاعا حادا في الأيام السبعة الماضية في الأرجنتين (+35 بالمئة) التي تجاوزت السبت عتبة 400 ألف إصابة بكوفيد-19.

ويرتفع هذا المعدل أيضا في الهند (+9 بالمئة) فيما سجل تراجعا في الولايات المتحدة (-5 بالمئة) وفي البرازيل (-1 بالمئة) وكولومبيا (-13 بالمئة).

لكن هذه الإحصاءات المبنية على بيانات جمعتها مكاتب وكالة الصحافة الفرنسية من السلطات المحلية في دول العالم ومن منظمة الصحة العالمية، لا تعكس إلا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات، إذ لا تجري دول عدة اختبارات للكشف عن الفيروس إلا للحالات الأخطر.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم