تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: 12,4 مليون تلميذ يعودون إلى المدارس وسط إجراءات صحية مشددة بسبب فيروس كورونا


تلاميذ في مدرسة ابتدائية بضاحية بولوني بيلانكور غرب باريس، وهم يرتدون أقنعة للوقاية من فيروس كورونا. 22 يونيو/حزيران 2020.
تلاميذ في مدرسة ابتدائية بضاحية بولوني بيلانكور غرب باريس، وهم يرتدون أقنعة للوقاية من فيروس كورونا. 22 يونيو/حزيران 2020. © أ ف ب

فيما تسجل فرنسا ارتفاعا في عدد المصابين يوميا بفيروس كورونا، يستعد 12,4 مليون تلميذ للعودة المدرسية وسط بروتوكول صحي جديد يفرض على الأساتذة والأطفال ما فوق 11 عاما وضع الكمامات لتفادي تفشي الوباء. وأكد وزير التربية الفرنسي جان ميشال بلاكير أن الدخول سيكون "عاديا".

إعلان

يعود ملايين التلاميذ إلى المدارس مع وضع الكمامات وتوصيات أخرى بضرورة الوقاية لكي لا تتحول المؤسسات التربوية إلى بؤر لتفشي فيروس كورونا المستجد.

في أوروبا، عاد التلاميذ الفرنسيون والبلجيكيون والروس والأوكرانيون الثلاثاء إلى المدارس بعد زملائهم في ألمانيا وإيرلندا الشمالية وأسكتلندا.

وفي المدارس الفرنسية، يُفرض وضع الكمامات على المدرسين والتلاميذ الذين تفوق أعمارهم 11 عاما.

وسيم الدالي - الدخول المدرسي في فرنسا
وسيم الدالي
وسيم الدالي © فرانس 24
02:41

وفي أوروبا، أصاب الوباء أكثر من 4 ملايين شخص وفق حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية في الساعة 16,40 ت غ.

وعلى المستوى العالمي، بلغ عدد الإصابات المسجلة أكثر من 25,5 مليوناً، وهو يُقدر بأنه أقلّ من الواقع، خصوصاً في دول مثل الهند التي تسجّل حالياً أعلى عدد إصابات في اليوم. وبلغ عدد الوفيات في العالم أكثر من 851 ألفاً.

وعلى صعيد الأبحاث، وبالإضافة إلى الأبحاث حول لقاح، يجري باحثون كنديون دراسات حول فاكهة الأساي سعيا لإيجاد علاج ضد العوارض الأكثر حدةً، لأن هذه الفاكهة تخفف الالتهابات.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.