من هم وزراء الحكومة التونسية الجديدة برئاسة هشام المشيشي؟

رئيس الحكومة التونسي هشام المشيشي في قرطاج في 10 آب/أغسطس 2020
رئيس الحكومة التونسي هشام المشيشي في قرطاج في 10 آب/أغسطس 2020 فتحي بلعيد ا ف ب

صادق البرلمان التونسي في وقت متأخر من ليل الثلاثاء الأربعاء بالغالبية على الحكومة التي اقترحها رئيس الوزراء هشام المشيشي، والتي تضم 25 وزيرا وثلاثة كتاب دولة من بينهم ثماني نساء. فمن هم وزراء هذه الحكومة الجديدة؟

إعلان

نجح رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي في نزع ثقة البرلمان لصالح تشكيلة حكومته الجديدة في وقت متأخر من ليل الثلاثاء. وجاءت هذه التشكيلة على الشكل التالي:

- رئيس الحكومة: هشام المشيشي

- وزير الدفاع الوطني: إبراهيم البرتاجي

- وزير الداخلية : توفيق شرف الدين

- وزير العدل : محمد بوستة

- وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج: عثمان الجرندي

- وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار: علي الكعلي

- وزير تكنولوجيات الاتصال : محمد الفاضل كريم

- وزير النقل واللوجستيك: معز شقشوق

- وزير التجهيز والإسكان والبنية التحتية: كمال الدوخ

- وزيرة أملاك الدولة والشؤون العقارية : ليلى جفال

- وزير الصحة : فوزي مهدي

- وزير الشؤون الدينية: أحمد عظوم

- وزيرة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري : عاقصة البحري

- وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم: سلوى الصغير

- وزير الشؤون المحلية والبيئة : مصطفى العروي

- وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن : إيمان هويمل

- وزير الشؤون الاجتماعية : محمد الطرابلسي

- وزير الشباب والرياضة والإدماج المهني : كمال دقيش

- وزير التجارة وتنمية الصادرات : محمد بوسعيد

- وزير الشؤون الثقافية : وليد الزيدي

- وزير السياحة : حبيب عمار

- وزير التربية : فتحي السلاّوتي

- وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي: ألفة بن عودة

- وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالعلاقات مع مجلس نواب الشعب : علي الحفصي

- وزيرة لدى رئيس الحكومة مكلفة بالوظيفة العمومية: حسناء بن سليمان

- وزيرة معتمدة لدى رئيس الحكومة مكلفة بالعلاقات مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني : ثريا الجريبي

- كاتب دولة لدى وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار مكلف بالمالية العمومية والاستثمار : خليل شطورو

- كاتب دولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج: محمد علي النفطي

- كاتبة دولة لدى وزير الشباب والرياضة والإدماج المهني: سهام العيادي

 

02:21

وبعد عشر سنوات على الثورة، تواصل تونس توطيد الديمقراطية التي تضعفها صراعات سياسية وصعوبة في إصلاح الاقتصاد.

ويتألف البرلمان الذي انتخب في أكتوبر/تشرين الأول 2019 من أحزاب متخاصمة تواجه صعوبات في تشكيل ائتلاف حكومي متماسك.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم