تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: مقتل شاب من أصل أفريقي على أيدي الشرطة الأمريكية في واشنطن

تعبئة كبرى ضد العنصرية في العاصمة الأمريكية واشنطن في 28 أغسطس/آب 2020.
تعبئة كبرى ضد العنصرية في العاصمة الأمريكية واشنطن في 28 أغسطس/آب 2020. © إيريك بارادات/ أ ف ب
3 دقائق

قتلت الشرطة الأمريكية في مدينة واشنطن رجلا من أصل أفريقي الأربعاء في وقت لا تزال فيه تداعيات مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد مستمرة. وطالب نائب محلي بالتحقيق في الحادثة والاطلاع على صور كاميرات المراقبة في حين طالب فرع حركة "حياة السود مهمة" في واشنطن بالتظاهر في المكان احتجاجا على موت الشاب الذي قالت الشرطة إنه حاول الفرار واعتقدت أنه كان مسلحا.

إعلان

قتل رجلا من أصل أفريقي الأربعاء في واشنطن على يد شرطة المدينة فيما تشهد الولايات المتحدة حركة تاريخية ضد العنصرية وعنف القوات الأمنية.

وقالت السلطات إن عناصر من الشرطة كانوا موجودين في الجزء الجنوبي الشرقي من المدينة بعد الساعة 16:00 بقليل (20:00 ت غ) للتحقيق في تقارير عن "مسلحين في سيارة".

وأوضح قائد شرطة العاصمة الأمريكية بيتر نيوزهام خلال مؤتمر صحافي "عندما اقتربوا من السيارة، حاول بعض الأشخاص الفرار على الأقدام وأطلق شرطي النار من سلاحه" ما أسفر عن مقتل أحدهم.

وأضاف "نعتقد أنه كان يحمل سلاحا في ذلك الوقت" مؤكدا العثور على قطعتي سلاح في مكان الحادث.

وأوضح ترايون وايت وهو نائب محلي لوسائل إعلام إن الضحية "شاب أمريكي من أصل أفريقي" مطالبا بنشر الصور التي التقطتها كاميرات الشرطة.

وقال فرع حركة "حياة السود مهمة" في واشنطن "لن يفلتوا من هذا (الحادث) لا تدعوا وسائل الإعلام تخنق هذه القضية" داعيا إلى التظاهر في المكان.

ويأتي هذا الحادث بعد أشهر من الاحتجاجات ضد وحشية الشرطة في أنحاء الولايات المتحدة، وبعد يومين فقط من إطلاق شرطة لوس أنجلس النار على أمريكي من أصل أفريقي كان يقود دراجة هوائية.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.