ديوكوفيتش يؤكد أن السيدات جزء من رابطته

إعلان

نيويورك (أ ف ب)

أكد الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا أن السيدات سيكن جزءا من رابطة لاعبي كرة المضرب الجديدة التي أنشأها والتي أحدثت جدلا في عالم الكرة الصفراء.

وأوضح ديوكوفيتش أنه تحدث على هامش المشاركة في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة إلى بعض اللاعبات هذا الأسبوع في محاولة منه للحصول على تأييدهن، مشيرا إلى أن من بينهن الأميركيتان سيرينا وليامس وسلون ستيفنس.

وصرح ديوكوفيتش للصحفيين عقب فوزه على الألماني يان لينارد شتروف 6-3 و6-3 و6-1، في الدور الثالث "لقد كان هناك الكثير من الكلام عن ان هذه الرابطة للرجال فقط وهذا غير صحيح".

وكان الصربي قد أوضح ان الرابطة التي أنشأها هي نقابة للاعبين وليست هيئة موازية لتنظيم الدورات.

وامل في ان تنضم السيدات إلى الرابطة الجديدة "باعداد كبيرة".

ولم تلق دعوة ديوكوفيتش تجاوبا من اسطورتي اللعبة السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال اللذين رفضا الفكرة خلال الاعلان عنها الأسبوع الماضي ودعيا الى "الوحدة وليس الانفصال".

ويؤكّد الصربي أن الهدف من إنشاء الرابطة الجديدة جمع اللاعبين معا لمنحهم صوتا أعلى في صناعة القرار، وهو يصر على انها لا تتعارض مع رابطتي المحترفين لدى الرجال والسيدات وانها لن تسعى إلى مقاطعة البطولات.

وأشار الفائز بـ17 لقبا في بطولات الغراند سلام إلى أنه "سعيد" باستلام 150 توقيعا يدعم الرابطة، على الرغم من أنه "اندهش" من ردات فعل بعض اللاعبين.