نصرالله يستقبل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خلال زياته لبنان

إعلان

بيروت (أ ف ب)

استقبل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية الذي يزور لبنان لمناقشة التطبيع بين دول عربية وإسرائيل، وفق ما أفادت قناة "المنار" التابعة للحزب الأحد.

ويتواجد هنية في لبنان منذ الأربعاء في أول زيارة له إلى البلاد منذ قرابة ثلاثين عاماً، تأتي بعد اتفاق بين الإمارات وإسرائيل اللتين أعلنتا في 13 آب/أغسطس تطبيع العلاقات بينهما.

ونشرت قناة المنار على موقعها الإلكتروني صوراً يظهر فيها نصرالله وهنية جالسين مع بعضهما ويضعان كمامتين للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وكتبت المنار أنه "جرى استعراض مفصل لمجمل التطورات السياسية والعسكرية في فلسطين ولبنان والمنطقة وما تواجهه القضية الفلسطينية من أخطار خصوصا (...) مشاريع التطبيع الرسمي العربي" مع إسرائيل.

وأشارت إلى أنه جرى التأكيد خلال اللقاء على "متانة" العلاقة بين حزب الله وحركة حماس وكذلك على "ثبات محور المقاومة"، في إشارة إلى الحزب وحلفائه خصوصاً إيران في مواجهة إسرائيل.

ولم يُذكر مكان ولا تاريخ اللقاء. ويعيش نصرالله في مكان سري منذ عقد ونادراً ما يظهر بشكل علني. وقال عام 2014 إنه غالباً ما يغيّر مكان إقامته.

وفي الأسابيع الأخيرة، تواجه حزب الله والدولة العبرية بشكل متكرر على الحدود اللبنانية. وتستهدف غارات دامية تُنسب إلى إسرائيل، بشكل منتظم مقاتلين من حزب الله منخرطين في النزاع السوري.

وشارك هنية في بيروت الخميس في اجتماع موسع للفصائل الفلسطينية لبحث خطط الضم والتطبيع بين دول عربية وإسرائيل.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد الماضي وجود محادثات سرية مباشرة مع قادة عدد من الدول العربية لتطبيع العلاقات مع الدولة العبرية.