فلاشينغ ميدوز: سيرينا تثأر من ساكاري وتبلغ ربع النهائي

إعلان

نيويورك (أ ف ب)

بلغت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة ثالثة الدور ربع النهائي لبطولة الولايات المتحدة الكبرى في كرة المضرب للمشاركة الثانية عشرة تواليا، بعد ثأرها من اليونانية ماريا ساكاري الخامسة عشرة بالفوز عليها الإثنين بصعوبة 6-3 و6-7 (6-8) و6-3.

ونجحت سيرينا، البالغة من العمر 38 عاما، في تخطي الدور الرابع في كل من مشاركاتها في البطولة الأميركية منذ 2007 (غابت عن نسختي 2010 و2017)، وقد توجت خلال هذه الفترة بأربعة من ألقابها الستة في فلاشينغ ميدوز (أعوام 2008 و2012 و2013 و2014) وخسرت في النهائي ثلاث مرات، آخرها في العامين الماضيين.

وعانت الأميركية، الساعية الى معادلة الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى في حقبتي الهواة والاحتراف والمسجل باسم الأسترالية مارغاريت كورت (24)، لحسم بطاقتها الى ربع النهائي لكنها استردت في نهاية المطاف اعتبارها من ساكاري التي أخرجتها قبل أسبوعين من الدور ثمن النهائي لدورة سينسيناتي التي أقيمت استثنائيا على ملاعب فلاشينغ ميدوز بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد وبغياب الجمهور، على غرار البطولة الأميركية.

وتأمل سيرينا أن تذهب حتى النهاية والفوز باللقب الذي سيكون الأول لها في الغراند سلام منذ تتويجها في أستراليا المفتوحة أوائل 2017 حين كانت حاملة بمولودتها أليكسيس أولمبيا، لكن عليها أولا التركيز على ربع النهائي حيث تلتقي الفرنسية أليزيه كورنيه أو البلغارية تسفيتانا بيرونكوفا.

وكان الفوز بالشوط الخامس على إرسال منافستها اليونانية كافيا لسيرينا لإنهاء المجموعة الأولى لصالحها 6-3 بارسال ساحق، لكنها واجهت منافسة شرسة في المجموعة الثانية بعد أن عجزت عن فرض نفسها على إرسال اليونانية، ليكون التعادل سيد الموقف حتى الشوط الفاصل الذي تقدمت فيه الأخيرة 4-0 و6-4 قبل أن تعود الأميركية المخضرمة من بعيد وتدرك التعادل 6-6، إلا أنها خسرته في نهاية المطاف 6-8.

وبدأت سيرينا المجموعة الثالثة من حيث أنهت سابقتها، إذ تنازلت عن إرسالها في الشوط الأول، إلا أنها تداركت الموقف سريعا وأدركت التعادل 2-2 على إرسال منافستها البالغة 25 عاما، ثم كررت الأمر في الشوط الثامن لتتقدم 5-3 ثم تحسم المجموعة على إرسالها 6-3 والمباراة في ساعتين و27 دقيقة.

وهو الفوز الـ105 لسيرينا في فلاشينغ ميدوز، معززة رقمها القياسي بعدد الانتصارات في البطولة الأميركية والذي انتزعته بعد الدور الأول من مواطنتها كريستين ايفرت (101).