مقتل 10 مدنيين في هجمات لبوكو حرام في شمال شرق نيجيريا

إعلان

كانو (نيجيريا) (أ ف ب)

قُتل عشرة مدنيين في شمال شرق نيجيريا في هجمات شنّها على قراهم مقاتلون من جماعة بوكو حرام الجهادية، بحسب ما أعلن لوكالة فرانس برس الإثنين قادة في ميليشيات محليّة موالية للحكومة.

وقال باباكورا كولو المسؤول عن إحدى هذه الميليشيات إنّ عناصر من بوكو حرام شنّوا في ساعة متأخرة من ليل الأحد هجوماً على قرية كرماري الواقعة على بُعد 40 كيلومتراً من مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو، وقتلوا أربعة من سكّان القرية بينما كان هؤلاء يغطّون في النوم.

ووفقاً لابراهيم ليمان العضو في الميليشيا نفسها فإنّ المهاجمين قتلوا هؤلاء القرويين الأربعة من دون أن يستخدموا أسلحتهم النارية، وذلك كي لا يلفتوا انتباه القوات العسكرية المتمركزة على مقربة من القرية.

وفي قرية أخرى تقع على مشارف مايدوغوري شنّ عناصر من بوكو حرام هجوماً مماثلاً على منازل أربعة مدنيين فقتلوا ثلاثة منهم حرقاً بالنار والرابع بالسلاح الأبيض، بحسب ما أفادت مصادر محليّة.

وعلى مقربة من مدينة مايدوغوري قتل مزارعان أثناء عملهما في حقلهما وخطف آخرون عديدون على أيدي عناصر من الحركة المتطرّفة، وفق مصادر محليّة.

وقتل أكثر من 36 ألف شخص في نيجيريا منذ 2009 حين شنّت بوكو حرام تمرّداً مسلّحاً ضدّ الحكومة في شمال شرق البلاد، المنطقة التي هجّر منها أكثر من مليوني شخص بسبب أعمال العنف هذه.