تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إلغاء دورة البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ ونقلها إلى بروكسل بسبب كوفيد-19 (رسمي)

رئيس البرلمان الأوروبي دافيد ساسولي في بروكسل في 8 أيلول/سبتمبر 2020
رئيس البرلمان الأوروبي دافيد ساسولي في بروكسل في 8 أيلول/سبتمبر 2020 أريس اويكونومو ا ف ب
2 دقائق
إعلان

بروكسل (أ ف ب)

أعلن رئيس البرلمان الأوروبي دافيد ساسولي الثلاثاء إلغاء دورة للبرلمان الأوروبي كانت مرتقبة الأسبوع المقبل في ستراسبورغ بسبب مخاطر صحية مرتفعة جداً مرتبطة بوباء كوفيد-19 وعقدها في بروكسل.

وقال ساسولي في بيان إن "القرار الذي تبنّته السلطات الفرنسية أمس بشأن تصنيف مجمل إقليم با-ران في المنطقة الحمراء، يرغمنا على إعادة النظر في السفر إلى ستراسبورغ".

وكان يُفترض أن تكون هذه الدورة المقررة من 14 إلى 17 أيلول/سبتمبر، الأولى في عاصمة منطقة الألزاس منذ بدء تفشي الوباء في أوروبا وفرض تدابير العزل في آذار/مارس في كافة أنحاء أوروبا.

وبحسب المعاهدات الأوروبية، يتخذ البرلمان الأوروبي من ستراسبورغ مقراً، حيث يعقد 12 دورة عامة سنوياً تستمرّ كل منها ثلاثة أيام ونصف يوم. لكن في الأوقات الأخرى، يعمل النواب الأوروبيون في بروكسل.

ويندد مؤيدو المقرّ الواحد في بروكسل بشكل منتظم بالكلفة المالية والبيئية لهذا التنقل الذي يشمل 2500 شخص وبواقع أن المقر الضخم في ستراسبورغ يُستخدم أربعة أيام في الشهر فقط.

ومنذ بدء تفشي الوباء في آذار/مارس، عُقدت الجلسات بشكل أساسي عبر خدمة الفيديو وبحضور محدود للنواب ومساعديهم.

ويعود تاريخ آخر دورة عقدها البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ إلى ما بين 10 و13 شباط/فبراير.

وخلال دورة أيلول/سبتمبر، يُتوقع أن تلقي رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين خطابها لاستئناف العمل بعد العطلة الصيفية، وسيتمحور حول وضع الاتحاد الأوروبي بعد عشرة أشهر من تسلمها مهامها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.