تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حوار

صبري بوقادوم: إعادة فتح الحدود مرهونة بقرار اللجنة العلمية واستفتاء نوفمبر يحمل رمزية تاريخية في الجزائر الجديدة

حوار خاص مع وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم
حوار خاص مع وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم © فرانس 24
15 دقائق

في حوار خص به فرانس24، صرح وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم بأنه ناقش الأزمة الليبية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال زيارته الأخيرة لأنقرة، مؤكدا بأن المقاربة الجزائرية تحظى بتأييد غالبية الشركاء الدوليين بمن فيهم الأتراك، وبأن بلاده كانت السباقة في طلب حظر الأسلحة في ليبيا قبل مؤتمر برلين، وبأنه لا غنى عن الحوار البناء بين أطراف النزاع للوصول إلى حل ليبي ليبي تحت رعاية دولية. في ملف العلاقات الجزائرية الفرنسية قال بوقادوم إن "العلاقات الشخصية بين الرئيس عبد المجيد تبون ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون جيدة جدا" مما أعطى دافعا جديدا لفتح ملفات حساسة مثل "ملف الذاكرة بمحاوره كالأرشيف، استرجاع رفات الشهداء والانفجارات النووية في الجنوب". وكشف بوقادوم بأن التحضيرات متواصلة لزيارة تبون إلى فرنسا، والتي عطلتها جائحة كورونا. فيما أكد بأن إعادة فتح الحدود مرهونة بقرار اللجنة العلمية التي تقدم التوصيات للسلطات بخصوص أزمة فيروس كورونا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.